راؤول كاسترو

كوبا ترفض سياسة “المواجهة” التي استعادها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

كوبا:

رفض الرئيس الكوبي راؤول كاسترو سياسة “المواجهة” التي استعادها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال راؤول كاسترو في الدورة العادية التاسعة للجمعية الوطنية للسلطة الشعبية “البرلمان” الجمعة 14 يوليو/تموز الجاري، إن “أي استراتيجية تسعى إلى تدمير الثورة ستفشل”.

وأضاف كاسترو، أن دونالد ترامب يحمل خطابا من ماض من المواجهة التي فشلت فشلا ذريعا على مدى 55 عاما.

وأشار “لا أحد يستطيع أن ينكر أن الولايات المتحدة، في محاولة لعزل كوبا وأخيرا في حالة من العزلة العميقة. إن سياسة العداء والحصار ضد بلدنا أصبحت عقبة خطيرة لعلاقاتها مع أمريكا اللاتينية ومنطقة منطقة البحر الكاريبي ورفض بالإجماع تقريبا من قبل المجتمع الدولي “.

وقال الزعيم الكوبي أنه منذ الأول من يناير/كانون الثاني عام 1959، كان الهدف الاستراتيجي لسياسة الولايات المتحدة “الإطاحة بالثورة”.

ودعا رئيس الدولة إلى حوار “محترم وغير مشروط” مع واشنطن.

من ناحية أخرى، قال الرئيس الكوبي أن فنزويلا تعاني حربا غير تقليدية تفرضها القطاعات الإمبريالية والمؤيدة للانقلاب، والتي أدت إلى العنف في الشوارع.

وأشار كاسترو إلى أن التدخل الأجنبي ضد الثورة البوليفارية يجب أن يتوقف، ويجب أن يدان عنف الانقلاب بشكل لا لبس فيه، يجب على الجميع الانضمام إلى الدعوة إلى الحوار”.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons