قوات الاحتلال الصهيوني تغلق القدس - أرشيفية

كتائب الشهيد أبو العباس تبارك عملية المسجد الأقصى

فلسطين:

باركت كتائب الشهيد أبو العباس الجناح العسكري لجبهة التحرير الفلسطينية، عملية المسجد الأقصى البطولية في القدس المحتلة، والتي أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الاحتلال.

واعتبرت الكتائب في بيانٍ أصدرته، أنّ العملية رد طبيعي على جرائم الاحتلال المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدةً أنها رسالة لقادة الاحتلال أن المقاومة والانتفاضة مستمرة ومتنوعة ومتجددة ولن تردعها كافة ممارساتهم القمعية والتهويدية الإجرامية.

وشددت الكتائب على أن عملية القدس النوعية هي دليل واضح على فشل منظومة الأمن الإسرائيلية، حيث أن العملية نفذت رغم إجراءات الاحتلال الإسرائيلي المشددة في شوارع وطرقات وأحياء القدس وباحات المسجد الأقصى.

وأكدت أن الشباب الفلسطيني الثائر في القدس وفي كل مدن وقرى ومخيمات فلسطين لن يستكين إلا بزوال الاحتلال.

ودعت كتائب الشهيد ابو العباس لمواصلة هذه العمليات، مؤكدةً على ضرورة الالتفاف حول المقاومة، والنضال ضد الاحتلال بكافة السبل المتاحة، واحتضان وحماية الشبان الثائرين السائرين من اجل تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني في العودة والحرية والاستقلال.

ونفذ اثنين من الفلسطينيين، صباح الجمعة 14 يوليو/تمز الجاري، عمليةً فدائية بإطلاق النار داخل ساحات المسجد الأقصى تجاه جنود شرطة الاحتلال، الذين ردوا بإطلاق كثيف للنيران تجاه الشبان.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons