زعيم المعارضة التركية يقود مسيرة مليونية من أجل ”العدالة”

تركيا:

تدفق أكثر من مليون ونصف المليون تركي إلى تجمع ملتابة بمدينة إسطنبول الأحد 9 يوليو/تموز الجاري، للمطالبة بالعدالة ورفع الظلم عن آلاف المتضررين من حالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

هذا وقد أعلنت صحيفة سوزجو التركية عن وصول أكثر من مليون ونصف مواطن تركي وبأيديهم لافتة واحدة كتب عليها كلمة ”العدالة” إلى الميدان وذلك للمشاركة في التجمع الذي دعا إليه رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو بعد مسيرة قطعها من أنقرة إلى إسطنبول لمدة 24 يوما.

وقالت الصحيفة إنه من المنتظر أن يتعدى عدد المشاركين في التجمع اكثر من مليوني مواطن تركي.

ويقود المسيرة، التي أعلن عنها إثر حكم بسجن أحد أعضاء البرلمان، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليتشدار أوغلو.

ومن المقرر أن يتجمع المحتجون أمام السجن الذي يوجد فيه النائب أنيس بربر أوغلو.

وصدر حكم بالسجن 25 عاما على بربر أوغلو بعد إدانته بنقل معلومات سرية الى صحيفة “جمهورييت”.

وقد اعتقلت السلطات التركية أكثر من 50 ألف شخص وفصلت 140 ألفا آخرين من وظائفهم أو علقت عملهم، منذ محاولة الانقلاب التي قادها عسكريون العام الماضي.

وقال زعيم المعارضة، الذي بدأ المسيرة، وقطع مسافة 20 كيلومترا، بوتيرة 12 كيلومترا يوميا، إن الإقالات وقوانين الطوارئ التي أقرها أردوغان تمثل “انقلابا ثانيا”. فيما تصف الحكومة التركية وعلى رأسها رجب طيب أردوغان هذه المسيرة بمسيرة الغافلين.

وأعلنت شركة فودافون عن توفير إنترنت مجانا للمشاركين في التجمع مساهمة منها في تأييد وجهة نظر المعارضة التركية.

 

 

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons