أرشيفية

جبهة العمل النقابي التقدمية تطالب أحرار العالم بالوقوف أمام ما يتعرض له الفلسطينيين

فلسطين:

اعتبرت جبهة العمل النقابي التقدمية في فلسطين، إقدام قوات الاحتلال على اعتقال المناضلة خالدة جرار عضو المجلس التشريعي الفلسطيني والمناضلة ختام سعافين رئيسة اتحاد ولجان المرأة الفلسطينية واستمرار حملات الاعتقال الواسعة التي تطال كل أبناء الشعب الفلسطيني ومناضليه، “إجراءات فاشية عنصرية تهدف إلى إسكات صوت الحق والحقيقة”.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي إن ما قام به الاحتلال محاولة بائسة لإخضاع شعبنا مستفيداً من الأوضاع السياسية السائدة ان كان على مستوى تهافت الانظمة العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني أو على مستوى حالة الصمت التي تنتهجها القيادة الرسمية الفلسطينية والتماهي مع متطلبات وشروط الرضا الأمريكي في المنطقة”.

وأكدت جبهة العمل النقابي التقدمية أن كلا المناضلتين ختام سعافين وخالدة جرار تمثلان نموذجاً في العطاء والاقدام وتبني قضايا وهموم أبناء شعبنا ومواجهة كل أشكال القهر السياسي والاجتماعي.

وتابعت “إن تجربة الشعب الفلسطيني على مدار مئة عام في مواجهة الاحتلال والنضال الاجتماعي تؤكد أن شعبنا قادر على استمرار المواجهة والتصدي لكل محاولات النيل من إرادته وصموده حتى نيل حقوقه المشروعة”.

وطالبت جبهة العمل النقابي كافة أحرار العالم ومؤسساته المناصرة لقضايا الشعوب والحرية والعدالة الاجتماعية بالوقوف أمام ما يتعرض له الشعب الفلسطيني ومناضليه من إجراءات احتلالية فاشية وعنصرية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons