الأربعاء , سبتمبر 20 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين التفجير الإرهابي في ساحة التحرير شرق دمشق

سوريا:

دانت جبهة التحرير الفلسطينية التفجير الإرهابي الوحشي في ساحة التحرير في شرق العاصمة دمشق، صباح الأحد 2 يوليو/تموز الجاري، وأعربت عن تضامنها مع أبناء الشعب السوري البطل والضحايا الأبرياء وذويهم ودعت إلى اليقظة الوطنية تجاه ما يحاك لسوريا والمنطقة العربية برمتها لإدخالها في دوامة الحروب الأهلية والتمزيق للدولة والوطن والشعب مقدمة لإطلاق الهيمنة لقوى الاحتلال والعولمة على المنطقة برمتها وإجهاض التحولات الجارية نحو الديمقراطية والحرية والعدالة والوحدة.

ودعا تيسير ابو بكر عضو المكتب السياسي ومسؤول اقليم سوريا للجبهة إلى تضافر جهود كل القوى الوطنية السورية والعربية المعنية من أجل عبور سوريا والمنطقة نحو مرحلة جديدة تفتح الطريق نحو استرداد الأرض المحتلة والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتعزيز الاستقلال الوطني والسيادة والأمن القومي.

وقال أبو بكر إن التوقيت والأمكنة التي شملتها التفجيرات تؤكد تعطش الإرهاب والتكفيريين إلى المزيد من دماء الشعب السوري، مؤكدا أنّ تلك القوى التكفيرية الإرهابية لا تؤمن بأي حلول سياسية للأزمة المستمرة في سوريا.

واكد ابو بكر وقوف الجبهة الى جانب سوريا وجيشها وشعبها وقيادتها وهي تتصدى للإرهاب الذي سيهزم مهما كلف من تضحيات، مؤكّدا أنّ هذه التفجيرات ستزيد السوريين قناعة بأنه لا حل إلا باجتثاث الإرهاب من جذوره وهزيمة داعميه وإسقاط مشروع الفوضى والتقسيم الذي يستهدف الأرض والشعب والدولة في سوريا ودول المنطقة.

وبحسب التلفزيون الرسمي السوري: “لاحقت الجهات المختصة 3 سيارات مفخخة وتمكنت من تفجير اثنتين منها في مدخل مدينة دمشق عند عقدة المطار، وحاصرت الثالثة في ساحة التحرير، فقام إرهابي بتفجير نفسه، ما أسفر عن ارتقاء شهداء وعدد من الجرحى”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons