وزير الخارجية الفنزويلي يستنكر تشويه الحقائق حول الهجوم الإرهابي على المحكمة العليا

فنزويلا:

ندد وزير الخارجية الفنزويلي، صموئيل مونكادا، الخميس 29 يونيو/حزيران الجاري، بوسائل الإعلام التي تشوه الهجوم الإرهابي على المحكمة العليا ومقر وزارة الداخلية.

وقال مونكادا خلال لقاء مع 70 شخص من الدبلوماسيين المعتمدين لدى فنزويلا أن وسائل الإعلام تعرض الشخص مرتكب الجريمة الإرهابية “كما لو كان محسنا يقاتل ضد الديكتاتورية”.

وأشار مونكادا إلى أن الهجوم على المحكمة العليا يعد جريمة حرب ضد المدنيين.

وأكد الوزير على أن فنزويلا “ليست في حالة حرب، ولن يتمكن مختل عقليا من كسر مؤسساتنا، فنزويلا أكبر من ذلك بكثير وأقوى من ذلك بكثير”.

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أعلن فجر الأربعاء الماضي، أن مروحية تابعة للشرطة هاجمت المحكمة العليا في العاصمة كراكاس، وألقت قنبلتين على المكان.

وبحسب الرئيس مادورو، فإن المروحية التي شنت الهجوم كان يقودها الجنرال المتقاعد، وزير الداخلية والعدل السابق، ميغيل رودريغيز توريس، والذي شغل لفترة طويلة أيضاً منصب رئيس الاستخبارات، إلى أن تم إبعاده عن الحكومة، في مايو/أيار الماضي؛ بعد اتهامه بتحضيرات مفترضة لتنفيذ انقلاب عسكري.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons