البنتاغون يكشف عن صور اعتراض مقاتلة روسية لطائرة تجسس أمريكية فوق البلطيق

أوروبا:

نشرت قيادة القوات الأمريكية في أوروبا صورا للاعتراض “الخطير” الذي نفذته مقاتلة روسية من طراز “سو-27” ضد طائرة التجسس الأمريكية “RC-135” فوق بحر البلطيق، يوم الاثنين الماضي.

وظهر في الصور التي قدمتها القيادة الأمريكية، المقاتلة الروسية وقائدها في قمرة القيادة أثناء القيام بمناورات لاعتراض الطائرات العسكرية الأمريكية.

وأشار العسكريون الأمريكيون إلى أن عملية التلاقي في الجو اتسمت بأنها غير آمنة بسبب “سرعة الاقتراب العالية والمضايقة في قيادة الطائرة أثناء الاعتراض”.

يشار إلى أن مقاتلة “سو-27” توجهت في الـ19 من يونيو/حزيران لاعتراض هدف فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، واتضح فيما بعد أن الهدف يعود لطائرة التجسس الأمريكية.

ووصف البنتاغون، حينها الاعتراض بالخطير، مؤكدا “اعتبار هذا التصرف غير مهني بسبب السرعة العالية التي نفذت بها عملية الاعتراض”.

وأشار مسؤولان أمريكيان إلى أن المسافة بين الطائرتين عند أقرب نقطة بلغت مترا ونصف المتر فقط، موضحين أن المقاتلة الروسية كانت مزودة بصواريخ، حسب زعمهما.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، خلال الأسبوع الأخير فقط اقتربت طائرات تابعة لحلف الناتو أكثر من عشر مرات، من الحدود الروسية فوق بحر البلطيق. وكانت مقاتلة تابعة لحلف الناتو من طراز “F-16” اقتربت من طائرة وزير الدفاع الروسي في بحر البلطيق فوق المياه الدولية.

 

 

المصدر: RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons