الأربعاء , سبتمبر 20 2017

المغرب وأنغولا يتفقان على تعزيز التعاون التشريعي

المغرب:

أجرى رئيس مجلس النواب المغربي، الحبيب المالكي مباحثات مع وزير العلاقات الخارجية بجمهورية أنغولا، جورج روبيلو بينتو شيكوطي، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة، في إطار سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين، الإثنين 19 يونيو/حزيران الجاري.

وبحسب بيان لمجلس النواب، نوه الحبيب المالكي بعمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين، حيث استحضر في هذا الإطار الجهود التي بذلها المغرب في دعم ومساندة تحرير أنغولا خلال فترة الاستعمار.

وأكد السيد الحبيب المالكي أن العلاقات الثنائية بين المغرب وأنغولا ستعرف منذ ذلك الحين تطورا ملموسا، مضيفا أن هذه العلاقات مبنية على احترام سيادة أنغولا والدفاع عن الوحدة الترابية لهذا البلد، معبرا عن أمل المغرب في أن تحقق أنغولا كل ما تطمح إليه من تقدم ورفاهية.

من جهة أخرى، نوه السيد الحبيب المالكي خلال هذا اللقاء، بالمواقف الايجابية للدبلوماسية الأنغولية والدور الكبير الذي تلعبه من أجل استتباب الأمن والاستقرار في منطقة البحيرات العظمى.

وفي المجال البرلماني، دعا السيد الحبيب المالكي إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين، حيث أطلع المسؤول الدبلوماسي الأنغولي على تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية عن الجانب المغربي.

 

 

ووجه السيد الحبيب المالكي، دعوة إلى رئيس الجمعية الوطنية بأنغولا من أجل القيام بزيارة عمل للمغرب وبحث سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين.

من جانبه، أكد وزير العلاقات الخارجية بجمهورية أنغولا أن هذه الزيارة تروم تعزيز وتمتين التعاون مع المغرب، مشيدا بالمناسبة بعودة المملكة إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي الذي يعد أحد مؤسسيه.

كما أشاد بالسياسة التي تنهجا المملكة من أجل تطور وتقدم القارة الإفريقية من خلال الاستثمارات والمشاريع الكبرى التي أطلقتها في السنوات الأخيرة.

المصدر: مجلس النواب المغربي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons