من مكان العملية

“الشيوعي اللبناني” يشارك الشعببة بتقبل التبريكات بشهداء عملية “وعد البراق” في صور

لبنان:

شارك الحزب الشيوعي اللبناني الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين في صور بتقبل التبريكات بشهداء عملية “وعد البراق” البطولية التي نفذها ثوار الحبهة الشعبية في قلب مدينة القدس المحتلة. وذلك في قاعة مركز الشباب الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي.

وتقبلت قيادة الجبهة في صور التهنئة والتبريك بالعملية البطولية وشهدائها الأبرار من ممثلي الفصائل والأحزاب الفلسطينيه واللبنانية واللجان الشعبيه والاهلية ورجال دين والمؤسسات والجمعيات الاهلية والاجتماعية وفعاليات وطنية.

وشكرت سارة فارس عضو قيادة الجبهة في المخيم الحضور، وخلال تقبل التبريكات القيت عدد من الكلمات المهنئة والمباركة بالعملية حيث ألقيت كلمات لعدد من ممثلي القوى السياسية، ومنها كلمة الحزب الشيوعي اللبناني ألقاها، رائد عطايا، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني.

واختتمت الكلمات بكلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ألقاها عضو اللحنة المركزية لفرع لبنان ومسؤول منطقة صور أحمد مراد. وأكدّت الكلمات على الاستمرار بخيار المقاومة بكافة أشكالها وفي مقدمتها المقاومة المسلحة أسلوباً نضالياً أساسياً لتحرير الاأض والمقدسات وتطهيرها من دنس الاحتلال وتحقيق كامل أهداف وطموحات الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في استعادة كل شبر من أرضه المغتصبة.

واعتبرت الكلمات أن العملية البطولية التي نفذها ثوار الشعب الفلسطيني في قلب مدينة القدس تشكل الرد الساطع على كل المشككين بقدرة المقاومة وابداعاتها النضالية التي تثبت على الدوام وخاصة أمام التحديات المصيرية قدرتها على ايلام الاحتلال وجعله يدفع ثمن جرائمه المتصاعدة بحق شعبنا ومقدساته.

كما شددت الكلمات على إدانة أي مواقف وتصريحات تسيء لتضحيات شعبنا وتقدم التنازلات المجانية للاحتلال مؤكدة ان اطلاق اسم “وعد البراق” على العملية البطولية اتت ردا مباشرا وعمليا على مثل تلك المواقف والتصريحات، داعية الى الكف عن ذلك العبث السياسي الذي يقدم خدمة للاحتلال ومخططاته التهويدية.

كما شددت الكلمات على ضرورة تعزيز الوحدة والتمسك بالثوابت الوطنية وتعزيز مقومات الصمود باعتبار ذلك يشكل الركائز الاأاسية لتحقيق الانتصار.

وفي سياق متصل، دانت الكلمات ما صدر عن قمة الرياَض وبخاصة وضم حركات المقاومة بالإرهاب وحرف بوصلة نضال شعوبنا العرببة عن معركتها الرئيسية ضد العدو الصهيوني وتصويبها نحو الوجهة الخطأ بما يخدم الأهداف الصهيونية والأطماع الإمبريالية في نهب خيرات ومقدرات شعوب المنطقة وفرض الوصاية المباشرة عليها وحماية ادواتها في المنطقة.

وتوجهت الكلمات بالتحية للشعب الفلسطيني الصامد على أرضه في مواجهة سياسات وممارسات الاحتلال، وكذلك لجموع الاجئين القابضين على حق العودة الى أرضهم وديارهم التي اقتلعوا منها، كما توجهوا بالتحية الى أحرار وشرفاء العالم المقاومين لمشاريع الهيمنة الاستعمارية والمدافعين عن قيم العدل والخير والإنسانية.

المصدر: الإعلام الحزبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons