المغرب: فيدرالية اليسار بورزازات تطالب برفع العسكرة عن منطقة الريف وتدعو لمسيرة الشموع

المغرب:

أكدت فيدرالية اليسار الديمقراطي بورزازات على تضامنها اللامشروط مع معتقلي الحراك الشعبي وعائلاتهم، مطالبه بإيقاف مسلسل المتابعات القضائية في حقهم وإطلاق سراحهم الفوري دون قيد أو شرط ورفع العسكرة عن منطقة الريف.

وكانت فيدرالية اليسار الديمقراطي بورزازات، قد اجتمعت يوم السبت الماضي بمقر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بورزازات، لمناقشة مستجدات الساحة السياسية، ووكذلك التعبئة المتواصلة لإنجاح مسيرة الشموع الليلية التي دعت لها الكنفدرالية الديمقراطية للشغل “كدش” يوم 20 يونيو/حزيران الجاري.

وأكدت فيدرالية اليسار الديمقراطي بورزازات في بيان صادر عن الاجتماع، أكدت على “إدانتها لكل أشكال القمع والتنكيل الذي تعرضت له عدد من الوقفات التضامنية مع الحراك الشعبي بكل من الدار البيضاء وكلميم ومكناس ومراكش وطنجة وتطوان والرباط وفاس والقنيطرة، ومختلف المدن المغربية”.

كما شجبت “تسخير أصوات مأجورة والإعلام العمومي وتوظيف المساجد لضرب مصداقية الاحتجاجات السلمية والتضامنية، وكل احتجاج لرد الاعتبار للكرامة الإنسانية”.

فيما اعتبرت الفيدرالية أن هذه الاحتجاجات “نتيجة لغياب إرادة سياسية حقيقية وفشل السياسات العمومية الاقتصادية والاجتماعية التي تنهجها الدولة لعقود متوالية، في عدم قدرتها على تلبية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وصيانة كرامة عموم المواطنين والمواطنات… وتعبير منها لرفض كل مظاهر وأشكال التطبيع مع الفساد السياسي والإداري والمالي”.

ودعت فيدرالية اليسار الديمقراطي بورزازات كافة مناضليها وعموم المواطنات والمواطنين للانخراط في المسيرة الليلية بالشموع التي تنظمها “كدش” يوم الثلاثاء 20 يونيو/حزيران الجاري، وكل الحركات الاحتجاجية التي تدعو إليها التنسيقيات المحلية والإقليمية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons