نقابة الصحافيين التونسيين تدين تدخل الحكومة بالإعلام

تونس:

دانت نقابة الصحافيين في تونس قرار الحكومة إقالة المدير العام للتلفزيون الرسمي، واتهمتها بـ”وضع اليد” على الإعلام العمومي، وذلك بعد أن قامت الحكومة بإقالة المدير العام لمؤسسة “التلفزة التونسية” إلياس الغربي، الأمر الذي اعتبرته النقابة “استهتاراً بالرأي العام والقانون”.

وذكرت النقابة، في بيان أصدرته عقب اجتماع مكتبها التنفيذي، أن قرار الحكومة بإعفاء الغربي من منصبه وتعيين عبد المجيد مرايحي خلفاً له بالنيابة يتضمن “مخالفة للمرسوم 116 ومواصلة لسياسة تهميش وإلغاء الدور التعديلي للهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا )”، مضيفة أنّ “الحرب التي تقول الحكومة أنها تخوضها ضد الفساد لن تكتسب أية مصداقية، طالما أن الفاسدين في قطاع الإعلام يرتعون بكل حرية، بل وتقربهم من دوائر قرارها وتجازيهم”.

كما جاء في البيان أن قرار إعفاء الغربي و تعيين المرايحي يأتي بعد أيام فقط مما اعتبرته النقابة “سطوا” على المركز الإفريقي لتدريب الصحافيين والذي قالت النقابة ان الحكومة حولته إلى فرع في إدارة الإعلام والاتصال فيها، وبعد أشهر قليلة من فرض تسميات مسقطة وحسب الولاء للحكومة في مؤسسات إعلامية عمومية.

كما لاحظت النقابة أنّ الإجراء الأخير “يأتي في سياق ما اعتبرته سياسة حكومية معادية لمبدأ استقلالية الإعلام العمومي من خلال تسميات فوقية مسقطة تعتمد الولاء على حساب الكفاءة، في ظل تعطيل ممنهج لكل محاولات الإصلاح في التلفزة التونسية ورفضها لعقد البرامج والأهداف المتوافق عليها، فضلا عن التلكّؤ في رفض الاعتمادات المالية اللازمة للمؤسسة بغاية الابتزاز وفرض أجنداتها”.

وأكدت النقابة رفضها لهذا الأمر الذي قالت إنه “لا يخدم حرية الإعلام ولا التجربة الديموقراطية الهشة”،مشددة على ضرورة أن تتحمل (الهايكا) مسؤوليتها في تقييم جدي وعلمي لأداء المسؤولين عن وسائل الإعلام العمومي السمعي البصري، وتحديد نقاط الضعف وأسباب تعطل مسار الإصلاح.

المصدر: المدن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons