موسكو عن قرار ترامب بشأن كوبا: لم تكن لدى قيادتها أي أوهام بشأن مصير قرارات أوباما

روسيا:

اعتبرت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم الخارجية الروسية، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء سياسة التطبيع مع كوبا جاء انعكاسا لثوابت نهج الولايات المتحدة في الشؤون الدولية.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في فيسبوك أن عدم القابلية على التنبؤ بها وتدخلها في شؤون الدول الأخرى يعدان من أبرز صفات السياسة الخارجية الأمريكية، مشيرة إلى أن العقود الأخيرة أظهرت أن كل إدارة جديدة تلغي قرارات مبدئية اتخذتها الإدارة السابقة في مجال السياسة الخارجية، “حتى صار عدم القدرة على التنبؤ بها، ومنذ زمن طويل، الصفة الوحيدة التي يمكن التنبؤ بها في السياسة الخارجية الأمريكية”.

وأضافت الناطقة باسم الوزارة الروسية أن هذا الوضع “ليس غريبا” على كوبا، ولم تكن لدى قيادتها أي أوهام بشأن مصير قرارات الرئيس الأمريكي السابق.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن، الجمعة 16 يونيو/حزيران الجاري، إلغاء سياسة باراك أوباما، التي وصفها بـ”الخاطئة” فيما يتعلق بتطبيع العلاقات مع كوبا. ووصف ترامب الاتفاق بين واشنطن وهافانا بهذا الشأن الذي تم التوصل إليه في عهد سلفه أوباما بـ”أحادي الجانب تماما”، مؤكدا أن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات عن كوبا ما لم تقدم حكومتها على الإفراج عن معتقلين سياسيين وتمنح الحرية للأحزاب السياسية وتجري انتخابات حرة تحت إشراف دولي، حسب قوله.

المصدر: RT+إنترفاكس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons