الأربعاء , سبتمبر 20 2017
الكاتب المغربي عبد الكريم ساورة

«شهوة الغباء» نص للكاتب المغربي «عبد الكريم ساورة»

كتب : عبد الكريم ساورة*

إهداء “إلى كل الأغبياء الذين يعتقدون أن التغيير سوف يسقط عليهم من السماء”

إشارات وتعليمات قوية، تصدر دون علمنا، أننا مغيبون بفعل فاعل، هل هو الشيطان أم الحرف المتنكر في صورة امرأة فاتنة أم هي مجرد خمرة معتقة من العهد الروماني؟

قرارات” تخرج” بالليل كاللص، تبيع وجهي الصغير، وقطرات دم كنت أحتفظ بها لأهديها لعسكري رفع ذات يوم وجهه للشمس المرعبة.
ثرثرة ساخنة، ترقب جلل، إنهم منشغلون،يتفاوضون، يتعاقدون، عن أحلامنا في الوطن العربي كإرث تاريخي ويبحثون عن مقص حديدي لتقطيعه كثوب أبيض لعريس غافل.

ماض عريق يسكننا، نسمع الجدة تعيد نفس الحكاية، ونحن ننتشي بشجرتنا العظيمة، بفصائل الخيول، وسحر البراري وتكبر شهوتنا
في استعاذة الأسرى والمعلقات وكتب الحكمة.

هل الاعتقاد وحده كاف لإنقاذنا والخروج بنا نهائيا من العبودية والرداءة التي تورمت بجلدتنا؟

أين نحن من الذين وعدناهم بأن الخيمة لن تنزعها ريح عاتية؟

لن نترك الأرض والمحراث لمتسول للمطر. إنها غيمتنا، سماؤنا، قدرنا، الذي يبتسم دائما في وجوهنا.

قدرنا يشبهنا ،نميل فيميل، نقرؤه … فيجهش بالبكاء.

ماذا بقي لنا نحن الملقبون بأعتى الألقاب؟

حريتنا، نفقة امرأة ثيب.

ذاكرتنا، مثقوبة.

حلمنا، صلاة وبكاء على الغائب.

مصيرنا، بين أيدينا… من هنا تبدأ الحكاية……………..

*كاتب مغربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons