زياد الأخضر، الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد-تونس

حزب الوطنيين الديمقراطيين يدعو القوى التقدمية لدعم نضالات الشعب المغربي

تونس:

قال حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد(تونس) أن الحراك الاحتجاجي في شمال المغرب يتواصل منذ ثمانية أشهر “ضد الفساد والقمع والانتهاكات ورفضا للتهميش السياسي والاقتصادي الذي يعانيه الريف المغربي منذ عشرات السنين”.

وأشار الحزب في بيان له، الإثنين 12 يونيو/حزيران الجاري، إلى أن السلطات المغربية واجهت “بإدارة الحكومة الإخوانية هذه الاحتجاجات السلمية بالقمع الشديد والاعتقالات لعشرات الناشطين في الحركة الاحتجاجية بتهمة تهديد الأمن القومي”.

وعبر الحزب عن تضامنه التام واللامشروط مع الحركة الاحتجاجية بالريف المغربي من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة في الحرية والكرامة والتنمية.

مؤكدا على دعمه للحركات الاحتجاجية ضد “الهجمة القمعية التي طالت عددا هاما من قادتها والمشاركين فيها”.

ودعا الحزب الشعب المغربي إلى “رصّ الصفوف والتضامن ضد الهجمة القمعية لفك الحصار على ناشطي الريف وتجنب الفتن التي تسعى إلى تأجيجها حكومة الإخوان بتوظيف المساجد والساحات العمومية لتجريم الحراك الشعبي وهو ما يشكل منعرجا خطيرا على وحدة الشعب المغربي”.

كما دعا كافة القوى التقدمية العربية والعالمية لدعم نضالات الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والتنمية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons