التجديد الطلابي تدعو الدولة المغربية إلى التعقل في حل أزمة الريف

المغرب:

دعت منظمة “التجديد الطلابي”الدولة المغربية إلى نهج التعقل المبني على الجدية الكافية والإرادة الحقيقية والحوار المسؤول لحل الأزمة التي تعرفها منطقة الريف، وذلك عبر مؤسسات ورموز حاملة للمصداقية بدل الاعتماد على رموز الفساد والريع والاستبداد.

جاء ذلك خلال الاجتماع العادي للجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي يوم السبت الماضي، بمقرها المركزي بالرباط.

وأكدت المنظمة في بيان صادر عن الاجتماع على ضرورة استدراك ما فات قبل فوات الأوان من خلال إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك الأخير، والاستجابة للملف المطلبي، والمضي في إقرار الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، “واستعادة مسار البناء الديمقراطي لبلادنا باعتباره الحل الوحيد لضمان السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي والتنمية الشاملة”.

وشدد البيان على أن تردد الدولة عن مسار الإصلاح وتحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، ومواصلة التبديد الممنهج للثقة، سيجعل البلاد في وضع خطير، وسيؤدي إلى انطلاق احتجاجات مماثلة في أكثر من مدينة مغربية.

في ذات السياق، أكدت اللجنة التنفيذية على تضامنها مع الحراك السلمي ودعمها للمطالب المشروعة، واستعدادها للانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية السلمية لرفع الحيف والتعسف ومناصرة النضالات المشروعة.

فيما دعت المنظمة إلى إنصاف “شباب الفيسبوك” المعتقل على إثر تدوينات في مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وإطلاق سراحهم عاجلا.

المصدر: مواقع مغربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons