الأسير الكوبي المحرر رينيه غونزاليس يزور مقر الشيوعي اللبناني ويلتقي قيادته

لبنان:

عقد الحزب الشيوعي اللبناني لقاءً مع الأسير الكوبي المحرر، رينيه غونزاليس بحضور أعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب، ورئيس جمعية الصداقة الكوبية-اللبنانية موريس نهرا، والقائم بأعمال السفارة الكوبية في بيروت السيد راؤول مادريغال.

كما التقى غونزاليس بالأمين العام للحزب، حنا غريب، الذي اعتبر أن الحركة الأسيرة في العالم هي ركيزة النضال لقضايا الشعوب وفي طليعتها معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسرى الفلسطينيون حالياً في المعتقلات الصهيونية.

وتحدث مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب، عمر الديب، عن العلاقة التاريخية التي تجمع الحزب الشيوعي اللبناني بكوبا دولةً وشعباً وعن أهمية نضال الشعب الكوبي وصموده في وجه الغطرسة الأميركية والحصار الذي فرضته على كوبا لسنوات طويلة.

كما عرض رئيس جمعية الصداقة الكوبية اللبنانية، موريس نهرا، الدور التاريخي للحزب الشيوعي في مقاومة الاحتلال منذ بداية الثلاثينات ضد العصابات الصهيونية.

وحيا غونزاليس الروح النضالية العالية للشيوعيين اللبنانيين في مقاومتهم للاحتلال وشدد على ضرورة توحيد الجهود بين شعوب العالم في التصدي للامبريالية وهجماتها المستمرّة.

وفي ختام اللقاء، قدم غريب لغونزاليس لوحةً تذكارية لإحدى عمليات جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية عام 1982 في مار مخايل.

 

 

المصدر: الإعلام الحزبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons