الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
مصطفى نايض

اليسار المصري يفقد القائد العمالي مصطفى نايض

مصر:

نعى حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي القائد العمالي المناضل النقابي مصطفى نايض، الذي وافته المنية بعد حضوره لاجتماع حزبي السبت 13 مايو/أيار الجاري.

وأكد رئيس حزب التجمع، النائب البرلماني سيد عبد العال، في تصريح له عبر حسابة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على أن الراحل “سيظل يحتل في ذاكرتنا الحزبية مكانه ساميه باعتباره من أبرز قادة الحزب والطبقة العامله المصرية. قائد انحاز وبوضوح للفقراء والعمال والفلاحين وكان يعلن في كل لحظه أنه لا عداله اجتماعية دون حصول الشغيله على حقوقهم. ولا عداله سياسية دون وجود ممثلي الكادحين في مراكز صنع القرار. كما ليفيد يوما بوصلته السياسية والطبقية. وأننا نعاهد روحه وأصدقائه على السير في ذات الطريق الذي جمعنا من أجل تحقيق كافة أهداف شعبنا في الحرية والكرامة الإنسانية والعداله الاجتماعية”.

وكان الراحل أميناً للعمال بحزب التجمع، وعضو تنسيقية أمانات العمال بالأحزاب والقوى الاشتراكية، وعضو مجلس نقابة العاملين بشركة الحديد والصلب المصرية حتى اللحظة الأخيرة مدافعاً صلباً عن القطاع العام والصناعة المصرية وحقوق العمال، وكان أحد قيادات الاعتصام الشهير لعمال الصلب في 2 أغسطس/آب 1989، والذي تم فضه بعد اقتحام مدرعات الأمن المركزي للشركة وإطلاق النار على العمال مما أدى إلى وفاة العامل عبد الحي سيد، وتم اعتقال عدد من قيادات العمال كان من بينهم الراحل، الذي لم يتخل يوماً عن الدفاع عن الحرية النقابية وحقوق العمال.

ونعى مكتب العمال المركزي بالحزب الشيوعي المصري الفقيد مقدماً خالص العزاء لأسرة الراحل وزملائه عمال شركة الحديد والصلب ورفاقه في حزب التجمع.

كما نعى الحزب الاشتراكى المصري بكل الحزن والأسى للحركة النقابية والعمالية وفاة المناضل مصطفى نايض، متعهدا بمواصلة النضال حتى تتحقق للطبقة العاملة احلامها في التحرر من الاستغلال والقهر.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons