الثلاثاء , أكتوبر 17 2017

اعتصام نسائي أمام هيئة الأمم المتحدة في عمان تضامنا مع الأسرى المضربين

الأردن:

ضمن أسبوع التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية نفذ اتحاد المرأة الأردنية وبمشاركة واسعة من الهيئات والمنظمات النسائية اعتصاماً أمام مبنى هيئة الأمم المتحدة تأييداً ودعماً لإضراب الأسرى المفتوح عن الطعام منذ السابع عشر من أبريل/نيسان الماضي، وذلك من أجل تحقيق مطالبهم العادلة والانسانية وقد قام وفدٌ نسائيٌ يمثل الهيئات المشاركة بتسليم مذكرة تطالب فيها هيئة الأمم المتحدة القيام بدورها وأن تتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى بتطبيق المواثيق والقوانين الدولية التي تؤمن الحياة الآمنة للأسرى.

وفيما يلي نص المذكرة:

مـذكـرة
إلى الأمين العام للأمم المتحدة
مقدمة من اتحاد المرأة الأردنية والهيئات والمنظمات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني في الأردن
السيد الأمين العام للأمم المتحدة / السيد أنطونيو غوتيريس المحترم
تحية وبعد،،،

نتوجه إليكم بهذه المذكرة والأسرى الفلسطينيون، مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني منذ 17 من أبريل/ نيسان 2017 من أجل تحقيق مطالبهم العادلة، والتي كفلتها كافة المواثيق والقوانين الدولية والتي تعتبر حق طبيعي لكل أسير سياسي، أن أبرز هذه المطالب هو التوقف عن الاعتقال الإداري وتوفير أبسط متطلبات الحياة داخل السجون، فمن حق المعتقلين بزيارات دورية من كافة أفراد عائلاتهم دون قيد أو شرط، والتوقف عن مسألة الإهمال الطبي بحق الأسرى وتوفير شروط آمنة خلال تنقلاتهم في البوسطة بالإضافة للعديد من المطالب الحقوقية والإنسانية العادلة الأخرى.

ان سلطات الاحتلال الصهيوني وحكوماتها المتعاقبة تواصل سياسة الاعتقالات والتنكيل ضد الفلسطينيين، حيث لا يزال العدو يختطف في سجونه حوالي 7000 أسير من بينهم ما يقارب 330 طفل دون سن الثامنة عشر من العمر و68 أسيرة، و13 من نواب المجلس التشريعي، وبلغ عدد شهداء الحركة الأسيرة 212 أسير منذ عام 1967.

 

 

يدخل الأسرى يومهم الـ 21 في الإضراب المفتوح عن الطعام، الأمر الذي يهدد حياتهم ويشكل الخطر الشديد على صحتهم،وبالرغم من ذلك فهم يرفضون رفضا قاطعا التغذية القسرية التي تعتبر مخالفة لكافة القوانين والأخلاقيات والقانون الإنساني العرفي، ويرفضون أي صفقة لكسر إرادتهم أو إنهاء إضرابهم دون تحقيق مطالبهم العادلة . مخالفة بذلك القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.

إن سلطات الاحتلال الصهيوني تمارس كافة أنواع الاعتقال بما فيها الاعتقال الإداري والممارسات المخالفة للقوانين الدولية، وقد دأبت سلطات الاحتلال على استخدام سياسة العزل الانفرادي وذلك باحتجاز الأسرى داخل زنازين ضيقة ومعتمة ولا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الإنسانية. حيث يستمر اعتقالهم انفرادياً لسنوات طويلة، كما تعتمد سلطات الاحتلال سياسة الإهمال الطبي المؤدي إلى الوفاة تجاه الأسرى، ولا تلتزم بالمعايير الصحية التي فرضها القانون الدولي تجاه المعتقلين، وشرع الاحتلال بفرض قانون يمنع الأسرى من التعليم.

إن اتحاد المرأة الأردنية والهيئات والمنظمات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني في الأردن تؤكد وقوفها التام مع الحركة الفلسطينية الأسيرة في نضالاتها بمواجهة الجلاد الصهيوني، وتؤيد المطالب العادلة للأسرى المضربين عن الطعام وتطلب من الأمين العام وكافة مؤسسات الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ما يلي:

1. تفعيل مؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة لأخذ دورها والضغط على حكومة الاحتلال للاستجابة الفورية لمطالب الأسرى العادلة والعمل على إطلاق سراحهم.

2. أن تتحمل مؤسسات الأمم المتحدة مسؤوليتها بتطبيق المواثيق والقوانين الدولية التي تؤمن الحياة الآمنة للأسرى.

3. كشف حقيقة ما يحدث داخل أقبية السجون والمعتقلات الصهيونية والممارسات الفاشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال تجاه الأسرى الفلسطينيين والشعب الفلسطيني.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام…

الهيئات والمنظمات النسائية ومؤسسات المجتمع المدني في الأردن الموقعة على المذكرة:

– اتحاد المرأة الأردنية

– اللجنة الوطنية لشؤون المرأة

– معهد تضامن النساء

– الملتقى الإنساني لحقوق المرأة

– الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان

– جمعية عيبال الخيرية

– جمعية نساء من أجل القدس

– جمعية الرواد الكبار

– جمعية الحقوقيين الأردنيين

– مركز عدل

– مركز تمكين

– مركز عدالة

– مركز ميزان

– العربية لحماية الطبيعة

– الشبكة العربية للسيادة على الغذاء

– الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال

– مركز الإعلاميات العربيات

– رابطة النساء الديمقراطيات الأردنيات (رند)

– رابطة المرأة الأردنية

– حملة الأردن تقاطع

– جمعية السنابل الخيرية

– رولى الحروب (البرلمانيات العربيات)

– محمد البشير

– فهمي الكتوت

– نور الإمام

– الدكتورة سلمى النمس

– عبلة أبو علبة

– عليان عليان

– سهيلا سماوي

– ليندا كلش

– هيفاء البشير

– عبد المجيد دنديس

– رانيا لصوي

– سمر ابو جزرة

– آمنة الزعبي

– اسمى خضر

– ناديا شمروخ

– تهاني الشخشير

– محاسن الإمام

– الاديب والشاعر ابراهيم نصرالله

– إيفا أبو حلاوة

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons