اللجنة الوطنية لإسناد معركة الحرية والكرامة تدعو للبدء بعصيان مدني واسع

فلسطين:

دعت اللجنة الوطنية لإسناد معركة الحرية والكرامة إلى البدء بعصيان مدني واسع، يتم فيه إغلاق الطرق الالتفافية في وجه جيش الاحتلال ومستوطنيه، والانطلاق من كافّة القرى والمخيمات والمدن إلى أقرب نقطة من الطرق الالتفافية وإغلاقها إغلاقاً كاملاً.

كما طالبت، في بيان لها، الأحد 7 مايو/أيار الجاري، “السلطة الفلسطينية بالإعلان الفوري وبشكل واضح لا لبس فيه، عن وقف كافة أشكال التنسيق مع دولة الاحتلال بما يشمل التنسيق الأمني والمدني والاقتصادي، باستثناء الحالات الإنسانية”. إضافة لدعوة الحكومة الفلسطينية إلى تعليق انتخابات مجالس الهيئات المحلية، وصبّ كل الجهود لدعم وإسناد الإضراب. ودعت العمال الفلسطينيين للتوقف عن العمل داخل دولة الاحتلال والمستوطنات. مع تقدير ظروفهم الصعبة.

كما دعت الجماهير المتضامنة للتوجه من مراكز المدن وخيم الاعتصام إلى مقارّ الصليب الأحمر، يوم الإثنين 8 مايو/أيار. وتنفيذ إلى الاعتصام أمام مقرات الهيئات الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة في دولة فلسطين، وذلك يوم الثلاثاء 9 مايو/أيار. ومقاطعة بضائع الاحتلال. مُطالبةً المواطنين بتنفيذ هذا القرار وإتلاف البضائع اعتباراً من الأربعاء 10 مايو كمُهلة أخيرة لإفراغ رفوف المحلات والمخازن من هذه السموم.

ودعت لتنفيذ إضراب تجاري، من صباح يوم الخميس 11 مايو/أيار، وحتى الساعة 12:00 ظهراً، تتبعه مسيرات غضب تتوجه إلى نقاط الاحتكاك مع الاحتلال.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons