اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني: لن نقبل بأن تكون الجامعة اللبنانية خاضعة للسلطة الطائفية

لبنان:

قال قسم الطلاب في اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني، إن الجامعة اللبنانية “وليدة النضال الوطني الذي لعب فيه الطلاب دورا رئيسياً. إنشاؤها نصر للحركة الطلابية وللوطن”.

وأضاف الاتحاد في بيان صادر بمناسبة الذكرى 66 لتأسيس الجامعة اللبنانية، الخميس 4 مايو/أيار الجاري، “عندما نتكلم عن الجامعة اللبنانية فإن الذاكرة تعود بنا إلى المظاهرات الطلابية، الى إعتقلات عشرات الطلاب، وإستشهاد فرج الله حنين أحد أبرز مناضلي الحركة الطالبية في الخمسينات”.

وتابع، “منذ تأسيس جامعتنا ونحن نرى تحولات كبيرة تعصف بالوطن، كطلاب في ذكرى تأسيس الجامعة اللبنانية نقف أمام هذه المشاكل عند كل منعطف، إضافة إلى المشاكل اليومية التي نعاني منها في جامعتنا، هذه الجامعة التي غيبت فيها الانتخابات الطلابية منذ العام 2008 بالرغم من اصرار الطلاب على حقهم الديمقراطي بخوض انتخابات تمكنهم من التعبير عن اتجاهاتهم واختيار مجالس تمثيلية شرعية لهم، فإلى متى سنبقى نواجه بالتأجيل والتسويف؟”

وأضاف البيان، “كم من مسؤول تغير، وبقي الموقف على حاله إما التأجيل أو غض الطرف؟ مخطئون إن ظننتم أننا سنغفل عن حقنا”.

وقال، “ما زالت صرخاتنا في مجمع الحدث تتهادى على مسامع الجميع، والمظاهرة الضخمة في مجمع الحدث ليست آخر شواهدنا لنريكم ما نحن عازمين على القيام به”.

وأضاف، “الآن نحن بأمس الحاجة إلى تلك الصرخة التي رفعها طلاب مجمّع الحدث والتي أعادتنا إلى فترة المطالبة بإنشاء الجامعة، فمن أجل الماء والكهرباء تكاتفنا وكسرنا جموداً طال لسنوات لنثبت اننا طلاب الجامعة اللبنانية، كما عهدنا الوطن”.

وتابع، “نحن في جامعة التغيير، لا ننس رفقاء غادرونا وبقي طيفهم حاضر في وجداننا، نعاهدهم على المضي في ما بدؤوه لنكون في كل استحقاق عصب التغيير، والتغيير قادم”.

واختتم الاتحاد بيانه قائلا، “نعد رفاقنا وجامعتنا في الذكرى السادسة والستون أننا لن نتنازل عن مطالبنا ولن نقبل بأن تكون خاضعة للسلطة الطائفية ولن نوفر جهداً لحمايتها من السياسات التدميرية”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons