تغريم القاهرة بملياري دولار لصالح شركة الكهرباء “الإسرائيلية”

سويسرا:

قضت المحكمة الفيدرالية السويسرية العليا يوم أمس الجمعة بتغريم القاهرة بملياري دولار لصالح شركة الكهرباء “الإسرائيلية” على خلفية “خرق العقود السابقة” المبرمة بين الجانبين.

وحمّلت المحكمة الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي “إيجاس” “مسؤولية الأضرار الناجمة عن الهجمات المتكررة على خط الأنابيب الذي يمر بصحراء سيناء شمال شرق إسرائيل”.

وكانت الشركتان المصريتان المذكورتان، قد طعنتا بحكم سابق صادر عن المحكمة السويسرية المذكورة في ديسمبر/كانون الأول 2015، قضى بتغريمهما بـ1.73 مليار دولار.

وفي أعقاب الحكم المذكور، أكدت وزارة النفط المصرية التي نأت بنفسها عن خلاف الشركات المصرية “الإسرائيلية”، أن الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي “اعتبرتا قرار المحكمة السويسرية باطلا وأعلنتا نيتهما الطعن بالحكم حسب الإجراءات القانونية المرعية”.

الكيان الصهيوني في هذه الأثناء يتطلع لتصدير الغاز إلى دول الجوار عبر الأراضي والمياه المصرية، إلا أن القاهرة جمدت المباحثات بهذا الصدد بعد الحكم السابق ضد الشركتين المصريتين آنفتي الذكر، واشترطت تسوية جميع الخلافات بين الشركتين المذكورتين والكيان لاستئناف المفاوضات حول مشاريع ضخ الغاز الصهيوني عبر أراضيها.

تجدر الإشارة إلى أن مصر، وبعد أن كانت تصدر الغاز للكيان الصهيوني، تحولت إلى مستورد له منها منذ سنة 2012 على خلفية اعتداءات المسلحين المتكررة على الأنابيب العابرة لسيناء، واتهام تل أبيب القاهرة بالتقصير في حماية خطوط الغاز في سيناء.

المصدر: RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons