رئيس بوليفيا: ما يحدث في فنزويلا محاولة للانقلاب بدعم من واشنطن

بوليفيا:

انتقد الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، السياسات التدخلية للأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس الماغرو، بعد أن قررت كاراكاس الانسحاب من هذه المنظمة لإجراءات تنتهك السيادة الوطنية الفنزويلية.

وكتب الرئيس البوليفي عبر حسابة بموقع تويتر، الخميس 27 أبريل/نيسان الجاري، “لويس الماغرو منقاد للإمبراطورية الأمريكية ويدمر منظمة الدول الأمريكية بممارسته التدخلية في شئون فنزويلا”

وحذر موراليس من أن الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية “يروج للعنف والمواجهة في فنزويلا، بدلا من تشجيع الحوار والسلام”.

وأشار الرئيس البوليفي، الى أن “الماغرو يسعى لتبرير تدخل عسكري من الولايات المتحدة في ذلك البلد، وذلك للاستيلاء على الموارد الطبيعية، وخاصة النفط”.

وفي مقابلة تلفزيونية مع إحدى القنوات الفنزويلية، حذر الرئيس من أن ما يحدث في فنزويلا هو “محاولة للانقلاب بدعم من زعيم منظمة الدول الأمريكية وواشنطن”.

ودعا موراليس الى احترام النظام الدستوري والرئيس نيكولاس مادورو، المنتخب ديمقراطيا عن طريق التصويت الشعبي.

يذكر أنه في 3 أبريل/نيسان اغتصبت مجموعة من البلدان الأعضاء في منظمة الدول الأمريكية حق بوليفيا في رئاسة المجلس للمنظمة وعقدت جلسة خاصة لمحاولة لتطبيق الميثاق الديمقراطي ضد فنزويلا.

ونظرا لاستمرار التدخل في شؤونها الداخلية، أعلنت وزيرة الخارجية الفنزويليه ديلسي رودريغيز الشروع في دعوى الخروج من المنظمة، والتي سوف تستمر 24 شهرا.

المصدر: مواقع بوليفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons