احتشاد منظمات المرأة الفنزويلية ضد جماعات العنف اليمينية

فنزويلا:

حشدت المنظمات الاجتماعية المختلفة للمرأة الفنزويلية، أعضائها، الخميس 27 أبريل/نيسان الجاري، في شوارع العاصمة كراكاس للدفاع عن السلام الاجتماعي ومناهضة الأعمال الإرهابية من قبل الجماعات اليمينية العنيفة في الأسابيع الأخيرة.

وكان الرئيس بيكولاس مادورو في استقبال مسيرة نحو قصر ميرافلوريس الرئاسي.

وحث مادورو النساء للانضمام في المعركة ضد هجمات اليمين المحلي والدولي.

وقالت إنغريد إسبينوزا، عضوة الاتحاد الوطني للمرأة “الرسالة التي نرسلها إلى كل شعب فنزويلا اليوم هو الدعوة إلى السلام والتعايش وتوحيد كل الشعب ورفض جميع أولئك الذين يريدون إلحاق الأذى ببلادنا”.

وكتبت وزيرة شؤون المرأة والمساواة بين الجنسين على حسابها بموقع تويتر “هذا يوم لمناهضة الإمبريالية”.

ويحتشد الشعب الفنزويلي من أنصار شافيز في جميع أنحاء البلاد لدعم السياسات الاجتماعية للحكومة البوليفارية وضد جماعات العنف اليمينية والتي ألحقت الضرر في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

وسار الشباب الفنزويلي أيضا، الأربعاء الماضي، في فنزويلا لرفض الأعمال الإرهابية التي خلفت أكثر من 20 قتيلا.

كما دعا الرئيس الفنزويلي أمام القصر الرئاسي “الشباب للاتحاد للدفاع عن الحق في الرياضة والتربية البدنية، والموسيقى، والفرح، والسعادة، والرفاه”.

المصدر: صحف فنزويلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons