الأربعاء , أكتوبر 18 2017

كاراكاس: مصير فنزويلا لن يتقرر من واشنطن

واشنطن:

عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة الدول الأمريكية، اجتماعا استثنائيا في واشنطن، الأربعاء 26 أبريل/نيسان الجاري، لمناقشة الشؤون الداخلية، على الرغم من عدم موافقة كاراكاس.

وقال صامويل مونكادا نائب الممثل الدائم لفنزويلا لدى منظمة الدول الأمريكية، خلال الاجتماع أن “الشعب الفنزويلي يستطيع حل قضاياه دون حماية من أي من تلك الحاضرين هنا، ولن يتقرر مصير فنزويلا من واشنطن”.

ورفض مونكادا عقد الاجتماع باعتباره غير قانوني، كما أنه يهدد استقلال وسيادة فنزويلا. وشكر الدول العشر التي صوتت ضده.

وأضاف الدبلوماسي الفنزويلي “نعتقد أن هذا الاجتماع، يعمل على تشجيع العنف وانتهاك القانون”، وقال: “ستذكر هذه الدورة من أحلك الدورات في تاريخ هذه المنظمة”.

وأدان مونكادا أيضا تصريحات وزير الخارجية الارجنتيني سوزانا مالكورا، الذي أكد الوصاية على فنزويلا. وقال مونكادا أن كلامه يؤكد على موقف الأرجنتين وغيرها من الحكومات اليمينية في منظمة الدول الأمريكية.

وقال مونكادا أنه “في ضوء الاهتمام الكبير من جانب بعض أعضاء منظمة الدول الأمريكية لمناقشة الشؤون الفنزويلية، فإننا نقترح الحوار في اجتماع وزراء خارجية تجمع دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (CELAC) والذي سيقام يوم 2 مايو/آيار المقبل.

كما ندد مونكادا بالأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس الماغرو، لدعمه علنا الانقلاب على الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو. قائلا “لقد أصبح وكيلا للصراع في فنزويلا”.

وكانت وزيرة الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريغيز، أعلنت في وقت لاحق، أن فنزويلا ستبدأ عملية الانسحاب من منظمة الدول الأمريكية.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons