الأربعاء , أكتوبر 18 2017

الحزب الشيوعي العراقي: بات واجبا ملحا أن تسحب تركيا قواتها من أراضينا

العراق:

أدان الحزب الشيوعي العراقي الاعتداء التركي الجوي على الأراضي العراقية في منطقة سنجار، والذي تسبب بوقوع ضحايا عراقيين.

وقال المكتب السياسي للحزب في تصريح له، مساء الأربعاء 26 أبريل/نيسان الجاري، أن هذا العدوان جاء “بعد الاستفتاء الذي جرى أخيرا في تركيا وأعطى أردوغان وحكومته الضوء الأخضر للمضي على طريق الغطرسة، والسعي إلى فرض حقائق في العلاقات مع دول المنطقة عبر استخدام القوة. وان من شأن هذا النهج بالطبع أن يفتح الطريق نحو المزيد من التعقيدات في المنطقة والعالم، وأن يثقل التعاون والتنسيق الدوليين في مواجهة داعش والإرهاب بالمزيد من الصعاب”.

وأضاف الحزب، “أن من غير الممكن النظر إلى ما حصل إلا باعتباره انتهاكا فظا لسيادة الدولة العراقية، وتدخلا سافرا في شئون بلدنا الداخلية، واستهتارا بالأعراف والقوانين الدولية. خاصة وان الحكومة التركية تصر على مواصلة الاعتداء، صامه آذانها إزاء الاعتراضات والادانات العراقية والدولية”.

وأردف، “تعكس هذه الممارسات المواقف الشوفينية والمعادية للشعب الكردي التي تتخذها الحكومة التركية، ويتأكد يوما بعد آخر حقيقة أن السلطة التركية التي تنتهك حقوق الشعب الكردي في أراضي بلادها، لا يمكن أن تكون صديقة للشعب الكردي في أجزاء كردستان الأخرى”.

وتابع البيان، “إننا إذ ندين بشدة هذا الاعتداء الغاشم الجديد، ونطالب تركيا وسائر الدول الأخرى بالكف عن التدخل في شؤون بلدنا، نعلن أنه بات واجبا ملحا أن تسحب تركيا قواتها من أراضينا، وأن تسهم حكومتها في إقامة علاقات طبيعية بين البلدين تنسجم مع مصالحهما المشتركة”.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد أدان الاعتداء التركي، محذرا في اجتماع له الثلاثاء الماضي، تركيا من تكرار هذا التجاوز غير المبرر والذي قد يؤدي الى خطوات تصعيدية تؤثر على جهود العراق والمجتمع الدولي في الحرب ضد الإرهاب.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons