فلاديمير إيساكوف، السكرتير الأول لاتحاد الشباب الشيوعي اللينيني الروسي - أرشيفية

اتحاد الشباب الشيوعي الروسي يهنئ التقدميين بمناسبة اليوم الدولي لتضامن الشباب

روسيا:

بمناسبة اليوم الدولي لتضامن الشباب، أرسل فلاديمير إيساكوف، السكرتير الأول لاتحاد الشباب الشيوعي اللينيني الروسي، الإثنين 24 أبريل/نيسان الجاري، خطاباً للمنظمات الشبابية الأعضاء في اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، جاء فيه:

“بالنيابة عن اللجنة المركزية لاتحاد الشباب الشيوعي اللينيني في الاتحاد الروسي، أهنئ جميع الشباب التقدميين في العالم بمناسبة اليوم الدولي لتضامن الشباب.

وقد احتفل هذا اليوم سنويا منذ عام 1957 بقرار من اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، وهي منظمة دولية تقدمية، للشباب المناهض للإمبريالية.

لم يتم اختيار تاريخ هذا اليوم الدولي عن طريق الصدفة. ففي هذا اليوم، في عام 1955، عقد الاجتماع النهائي لمؤتمر باندونغ لبلدان آسيا وأفريقيا. وكانت القضية الرئيسية في جدول الأعمال هي التعايش السلمي بين البلدان ذات النظم الاجتماعية – الاقتصادية المختلفة. في البداية، كان يسمى “اليوم العالمي لتضامن الشباب في الكفاح ضد الاستعمار، للتعايش السلمي”، ولكن مع مرور الوقت تغير الاسم.

بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، بذلت الدوائر الحاكمة في كل مكان كل جهد ممكن لضمان نسيان هذا اليوم، بحيث يتوقف صوت الشباب الذين يشاركون مبادئ مكافحة الإمبريالية والسلام والتضامن والعدالة. ولكن طالما أن اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي على قيد الحياة، في حين أن المنظمات الأعضاء فيه لا تزال تقاتل الرأسمالية والإمبريالية، فإن هذه المناسبة ستكون أيضا على قيد الحياة.

وبالنسبة لنا جميعا، فإن اليوم الدولي لتضامن الشباب بمثابة مناسبة أخرى للفت انتباه هيئات الدولة والمجتمع ووسائل الإعلام إلى موقف الشباب الضعيف في المجتمع الرأسمالي. واليوم، فإن هذه الفئة من المواطنين هي الأكثر حرمانا من الحقوق المدنية في جميع المجالات الاجتماعية.

وفي هذا العام، تستضيف روسيا المهرجان العالمي التاسع عشر للشباب والطلاب، وتظهر مهام جديدة. أحدها هو الحفاظ على طابع المهرجان باعتباره الحدث الدولي الرئيسي للشباب، والدفاع عن المثل العليا للسلام، وصداقة الشعوب، والتضامن الدولي ونضال لا هوادة فيه ضد الإمبريالية. وبهذا المعنى فإن المهرجان سيصبح اختبارا جادا لنا.

في عام الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية الكبرى، أهنئ جميع الشباب الروس، وجميع شباب العالم، وجميع المنظمات الأعضاء في اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي في اليوم الدولي لتضامن الشباب!

الإمبريالية ليس لديها مستقبل! المثل العليا في أكتوبر هي المثل العليا للشباب!”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons