الأربعاء , أكتوبر 18 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تندد بالعدوان “الاسرائيلي” على القنيطرة في سوريا

سوريا:

اعتبر تيسير ابو بكر عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، أن العدوان الصهيوني على القنيطرة تجاوز الخطوط الحمراء، محذرا من تمادى إسرائيلي، لأن ما يحدث بداية لحريق كبير في المنطقة سيكون له تداعيات كبيرة.

واضاف ابو بكر في تصريح صحفي، ان العدوان الصهيوني على القنيطرة وقبله العديد من الاعتداءات تهدف للانقضاض على سوريا نظرا لما تشكله من خطر استراتيجي على مستقبل الكيان، مؤكدا على أن معركة الدفاع عن سوريا هي معركة الدفاع عن فلسطين في مواجهة الاحتلال وأدواته في المنطقة.

ولفت ان هذا العدوان حلقة جديدة من حلقات العدوان المتواصل الذي يستهدف سوريا، وهو إحدى التعبيرات الملموسة لتدخل الاحتلال الإسرائيلي المباشر في الأزمة السورية وتغذيته ودعمه لقوى الإرهاب التي تسعى لتفتيت سوريا.

وأعرب أبو بكر عن ثقة الجبهة بقدرة الجيش العربي السوري على الرد على هذا العدوان وردعه كما في المرات السابقة.

وطالب القوى والاحزاب الوطنية والتقدمية العربية الوقوف إلى جانب سوريا ، والعمل على الوصول لحل سياسي يخرج سوريا من هذه الأزمة ويُحصّنها ويعيد دورها ويحافظ على استقرارها.

يذكر أن مقاتلات الكيان الصهيوني، صباح الأحد 23 أبريل/نيسان الجاري، مستودعًا للذخيرة تابعًا للجيش السوري بصاروخين في منطقة نبع الفوار التابع لمحافظة القنيطرة جنوب سوريا، ما أسفر عن مقتل 3 جنود سوريين.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons