من تفجير حي الراشدين بمدينة حلب - 15 أبريل/نيسان 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تدين التفجيرات الإرهابية بحق حافلات الخارجين من الفوعة وكفريا

سوريا:

أدانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة التفجيرات الإرهابية بحق حافلات الخارجين من الفوعة وكفريا في حلب السورية والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد و500 جريح معظمهم من الأطفال والنساء.

وأعرب تيسير أبو بكر عضو المكتب السياسي ومسؤول اقليم سوريا لجبهة التحرير الفلسطينية في تصريح صحفي، إن هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين، وتحمل رسائل الموت للأبرياء الآمنين لن تحقق أهدافها الخبيثة في نشر الفوضى وعدم الاستقرار في سوريا، فالشعب السوري الشقيق الآن أكثر وعياً وإدراكاً وقدرة وتصميماً على مواجهة هذه القوى الإرهابية ومخططاتها المدعومة من قبل القوى الامبريالية والصهيونية.

وأعرب أبو بكر عن وقوف الجبهة الدائم والتام مع سوريا في حربها ضد الإرهاب والجماعات التكفيرية، مؤكدا أن هذه الجرائم الوحشية لن تؤثر في مجابهة الإرهابيين بكافة أنواعهم والتصدي لهم وإفشال مخططاتهم القائمة على التجزئة والتقسيم وفق الرؤية والمشروع الأمريكي – الصهيوني للوطن العربي.

ودعا أبو بكر الأحزاب والقوى الوطنية والتقدمية العربية إلى ضرورة التكاتف والتلاحم في مواجهة هذا المشروع التدميري، وأدواته الإرهابية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons