مادورو في ولاية ميراندا، وسط فنزويلا، 2 أبريل/نيسان 2017

الأربعاء: مسيرة وطنية حاشدة في فنزويلا تأكيداً على سيادته واستقلاله

فنزويلا:

دعت حكومة فنزويلا، ليوم وطني حاشد في 19 أبريل/نيسان الجاري، احتفالا بمرور 207 عاما من الكفاح من أجل الاستقلال وإعادة تأكيد التزامهم الثورة البوليفارية.

وذكر نائب رئيس فنزويلا، تاريك إل عيسامي، السبت 15 أبريل/نيسان الجاري، إنه من المقرر حشد الشعب للتصديق على الالتزام باستقلال وسيادة الوطن والثورة البوليفارية.

وقال نائب الرئيس “في ذلك اليوم، كاراكاس، من أقصاها الى أقصاها، من الشمال إلى الجنوب، من الشرق إلى الغرب، ستفيض بحب الوطن، وحب الناس الذين سيعيدون تأكيدهم والتزامهم بالاستقلال والتزامهم بالثورة البوليفارية”.

وقال عيسامي في مؤتمر صحفي، “لدينا ولاء مطلق لأخينا العزيز الرئيس نيكولاس مادورو”.

وأوضح أن المسيرة ستبدأ من بيتاري، كاتيا، إلى وسط كراكاس، تكريما لـ207 عاما على 19 أبريل/نيسان 1810، عندما كانت بداية النضال للاستقلال عن الحكم الإسباني في البلاد.

وأكد عيسامي على أن ذلك اليوم ستحتفل فنزويلا أيضا بمرور 20 عاما على انتخاب الثورة البوليفارية، مثلما أعلن الزعيم هوغو شافيز، في مؤتمر في ولاية كارابوبو، في 19 أبريل/نيسان 1997.

وتحتفل البلاد أيضا بمرور أربع سنوات على تنصيب، نيكولاس مادورو رئيسا للبلاد، بعد فوزه في انتخابات 14 أبريل/نيسان 2013. وقال عيسامي “أربع سنوات من يمين الولاء لرئيسنا نيكولاس مادورو ولاء لأول مرة مع الشعب الولاء لإرث القائد هوغو شافيز، والولاء لقضية الثورة البوليفارية، والولاء لتاريخنا”.

المصدر: التلفزيون الفنزويلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons