كوريا الشمالية تستعرض قوتها احتفالا بعيد الشمس

كوريا الشمالية:

أجرت كوريا الشمالية عرضا عسكريا، السبت 15 أبريل/نيسان الجاري، لإحياء الذكرى السنوية ال(105) لميلاد مؤسس الدولة الكورية الشمالية، كيم ايل سونغ، جد الزعيم الحالي كيم جونغ أون.

ويشار إلى هذا الحدث باسم “يوم الشمس”، ويعتبر واحدا من أهم الأحداث في البلاد. وخلال العرض تم تقديم عدد من الفرق العسكرية وأحدث التطورات والابتكارات في صناعة الصواريخ.

في ساحة كيم ايل سونغ، أظهرت بيونغ يانغ لأول مرة، غواصة الصواريخ البالستية، ومن بين الأسلحة الأخرى راجمة صواريخ، صواريخ قصيرة المدى ومتوسطة “الأرض الأرض” والعابرة للقارات.

جيش كوريا، فضلا عن القوات البرية والقوات الخاصة والقوات البحرية والميليشيات من العمال والفلاحين، بما في ذلك كتائب النساء، كان حاضرا أثناء العرض.

ويتزامن هذا العرض مع تهديد واشنطن لبيونغ يانغ بشن هجوما عسكريا استباقا لتجربة نووية سادسة تستعد كوريا الشمالية إجرائها حزب زعم الولايات المتحدة.

فيما حذرت كوريا الشمالية واشنطن من أن أي هجوم عليها سيرد عليه بـ “إجراءات أكثر صرامة”.

 

 

في ذات السياق، وصف نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي تشوي ريونغ هيه في كلمة التهنئة، أن بلاده دولة نووية ودولة قيادية في آسيا تمتلك الصواريخ، منددا الإدارة الأمريكية الجديدة بأنها تواصل شن الهجمات العسكرية ضد الدول ذات السيادة، وتهدد السلام والأمن في العالم.

وحذر تشوي الولايات المتحدة بأنها يجب عليها أن تدرك تداعيات تهورها ومغامراتها العسكرية، وتتحمل جميع المسؤوليات.

وأضاف أن القوات المسلحة الكورية الشمالية ستلجأ لتوجيه ضربة تدميرية على الفور في حال قيام الولايات المتحدة باستفزاز متهور، وستواجه أي حرب شاملة بمثلها، وأي حرب نووية بضربة نووية.

 

 

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons