الشيوعي اللبناني يعقد لقاءاً في دير الزهراني تحضيراً لانتخابات نقابة الأطباء

لبنان:

بحضور وفد من المكتب السياسي ولجنة المتابعة لقطاع الأطباء في الحزب الشيوعي اللبناني، عقد في دير الزهراني لقاءاً لأطباء الجنوب تحضيراً لانتخابات نقابة أطباء لبنان في 21 مايو/آيار، لانتخاب 4 أعضاء.

وتخلل اللقاء مداخلة سياسية لكمال حمدان حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد والمأزق السياسي الذي وصلت إليه السلطة الحاكمة وأوصلت البلاد إليه، تلك المآزق التي باتت تهدد وحدة الكيان والوطن بقانون انتخابي يقسم المقسم ويجعل لبنان كونفدرالية طوائف يلاقي المشروع التفتيتي الذي يصاغ للمنطقة.

وأكد حمدان في مداخلته على دور الأطباء وأصحاب المهن الحرة في مواجهات هذا المشروع إلى جانب القوى الديمقراطية والعلمانية والتغيرية في البلد، معتبراً أن ما حصل مؤخراً في انتخابات نقابة المهندسين والذي جاء تراكماً لمرحلة سابقة ابتداء من حملة اسقاط النظام الطائفي إلى تحرك هيئة التنسيق النقابية والحراك المدني وانتخابات البلديات والتي جميعها تؤكد على تعاظم القوى المعترضة إلى جانب الحزب الشيوعي اللبناني.

كما كانت هناك مداخلات لمسؤول اللجنة الصحية في الحزب الشيوعي عضو المكتب السياسي، د. عمران فوعاني، حول البرنامج الصحي للحزب على الصعيد الوطني ودور نقابة الأطباء وقطاع الأطباء في تحقيقه، وكذلك مداخلة لعضو مجلس النقابة، د. حسن فاعور، حول المشاكل التي تواجه الجسم الطبي.

وطرح مرشح الحزب لانتخابات النقابة د. طارق حجازي البرنامج الذي على أساسه يخوض القطاع هذا الاستحقاق، وكان هناك عدة مداخلات حول النقابة وهموم الأطباء.

 


 

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons