الثلاثاء , أكتوبر 17 2017

جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد

سوريا:

التقى وفد من جبهة التحرير الفلسطينية، حنين نمر، الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد، في دمشق، حيث ضم وفد الجبهة كلا من تيسير أبو بكر عضو المكتب السياسي للجبهة، وأحمد الكردي، أمين سر إقليم سوريا، والدكتورة دعد الخطيب، عضو لجنة العلاقات السياسية، وقد تداول الطرفان الأوضاع الراهنة وبشكل خاص الأوضاع الفلسطينية والحرب المدمرة التي تتعرض لها سوريا.

واستعرض أبو بكر الوضع الفلسطيني وما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني على يد عصابات جيش الاحتلال الإسرائيلي من قمع و تنكيل واعتقالات وإعدامات ميدانية، وما تتعرض له الأرض الفلسطينية من تهويد ومصادرات وتغول في الاستيطان في ظل انعدام أي أفق سياسي مع الحكومة اليمينية المتطرفة للكيان الصهيوني، وفي ظل وضع عربي متردي وما العدوان الامريكي المجرم على سوريا في مطار الشعيرات و المواقف العربية المخزية منه الا اكبر دليل على هذا السقوط المريع لمعظم لأنظمة العربية.

كما عبر أبو بكر عن وقوف الجبهة الى جانب سوريا في مواجهة هذا العدوان و هذه الحرب التي تستهدف الدولة السورية بشعبها و جيشها و وحدة أراضيها و قيادتها.

من جهته عبر حنين نمر على وقوف الحزب الشيوعي السوري الموحد مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ومقاومته الباسلة ضد العدو الصهيوني داعيا إلى استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام المدم، وقال إن سوريا دوما وقفت مع الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال واستعادة حقوقه المغتصبة واعتبر أن ما يجري في المنطقة و ما يجري في سوريا على وجه الخصوص لا يستهدف الشعب السوري فحسب إنما يستهدف تصفية القضية الفلسطينية وتعزيز أمن إسرائيل و تفتيت المنطقة برمتها.

و في ختام اللقاء اتفق الطرفان على مواصلة اللقاءات والتشاور وتعزيز العلاقات الرفاقية والنضالية بين الحزب الشيوعي السوري الموحد وجبهة التحرير الفلسطينية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons