مشروع قانون أميركي يعاقب الرجال بسبب الاستمناء

الولايات المتحدة الأمريكية:

قدمت نائبة الحزب الديمقراطي في ولاية تكساس الأميركية جيسيكا فرار، مشروع قانون ينص على معاقبة الرجال بسبب الاستمناء، ويغرمهم بمبلغ قيمته 100 دولار. وينص القانون أن الاستمناء يجب أن يتم تحت إشراف متخصصين فحسب، في مؤسسات الرعاية الصحية، وأن “أي إخراج للسائل المنوي بعيداً من مهبل المرأة، أو خارج مؤسسات الرعاية الصحية، سيعتبر موجهاً ضد كل روح طفل لم يولد بعد، وأنه فشل في المحافظة على قدسية الحياة”.

مشروع القانون الذي أعلنت عنه ممثلة مدينة هيوستن، أكبر مدن ولاية تكساس، يسعى إلى تعزيز العلاقات الشرعية بين الرجال والنساء، وخلق آلية لتنظيم وتصنيف السوائل المنوية، والحفاظ عليها من أجل الزوجة المستقبلية، كي لا يتم إهدارها.

ورغم أن القانون قد تم تقديمه، ومن المفترض أن يطرح على مجلس الولاية في 1 سبتمبر/أيلول 2017، إلا أن فرار لا تبدو جدية في طرحها، وتعرف جيداً أن هذا القانون لا يملك أي فرصة للإقرار، إلا أنها طرحت الموضوع من أجل الهزء بالقوانين التي تتحكم بعمليات الإجهاض، وتطالب النساء بعدد من الإجراءات “المسيئة” قبل القيام بالعملية.

وتقول فرار إن هذا القانون يعكس حقيقة قوانين الإجهاض، التي تتحدث بشكل دائم عن قدسية الحياة، وتساهم وفقها في تذنيب النساء وإشعارهن بالمسؤولية تجاه “الجريمة” التي تحصل بسببهن. كما تنتقد فرار القانون الأميركي الذي يجبر الطبيب على إعطاء المرأة كتاباً صغيراً يعدد مخاطر الإجهاض، يسهم وفقها في إشعار المرأة أكثر وأكثر بالذنب على ما تقوم به.

المصدر: المدن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons