الثلاثاء , أكتوبر 17 2017

أعمال عنف في تظاهرات المعارضة اليمينة الفنزويلية

فنزويلا:

حشدت المعارضة اليمينة في فنزويلا أنصارها، السبت 8 أبريل/نيسان الجاري، في أجزاء مختلفة من العاصمة كاراكاس.

وجاءت المعارضة الفنزويلية الى شوارع العاصمة ، من أجل “العودة إلى الديمقراطية” في البلاد، حسب مزاعم المشاركون.
وشهدت التظاهرات، بحسب وسائل إعلام فنزويلية، عديد من مظاهر العنف، حيث هاجمت مجموعة من المتظاهرين صحفيين من قناة الدولة التلفزيون الفنزويلية الرسمية (VTV)، وتعرض فريقها للسرقة.

وأنتشر مسؤولون أمنيون في أنحاء كاراكاس، لضمان النظام وحماية المواطنين من العنف.

وتحاول المعارضة الضغط من أجل تحقيق انتخابات رئاسية مباشرة، دون مرعاة المواعيد التي حددها الدستور.

علاوة على ذلك، نزل الى شوارع كاراكاس، مؤيدي الثورة البوليفارية، ممثلة في حكومة نيكولاس مادورو، منذ صباح السبت، لحمل رسالة السلام والحفاظ على السيادة الوطنية ، ضد هجمات وسائل الإعلام اليمينية، والتدخل الخارجي في شئون فنزويلا.

وشارك أنصار تشافيز في الألعاب، والأنشطة الثقافية، دعما للسياسات التي ينفذها الرئيس مادورو، وردا على جدول أعمال زعزعة الاستقرار.

المصدر: تلفزيون فنزويلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons