اتحاد الشيوعيين الأردنيين يدين الموقف الرسمي المؤيد لضرب سوريا

الأردن:

أدان اتحاد الشيوعيين الأردنيين، العدوان الأمريكي على سوريا، فجر الجمعة، قائلا أنه “يضرب عرض الحائط بكل القوانين والشرائع الدولية، بهدف ضمان استمرار تدمير سوريا والعمل من أجل تقسيمها وإلغاء دورها”.

وقال الاتحاد في بيان له، السبت 8 أبريل/نيسان الجاري، “مرة أخرى، وبتنسيق واضح مع العدو الصهيوني وحلف الناتو الإمبريالي وأردوغان العثماني والأنظمة العربية التابعة، اقترفت الإمبريالية الأميركية عدوانها الغاشم والسافر على قاعدة عسكرية سورية، الذي يأتي بعد العدوان الصهيوني الغادر على سوريا قبل شهر”.

وأضاف: “إن هذا العدوان المبيت ليس أمراً جديداً على الإمبريالية الأميركية؛ فهي لها – كما هو معروف – سجل حافل بالأعمال العدوانية الإجرامية في مختلف أنحاء العالم، كما أنها هي الراعي الأول للديكتاتوريات الفاشية، وللأنظمة القروسطية المتخلفة، وللكيان الصهيوني الغاصب”.

وتابع: “الآن، في تواطؤ مكشوف، مع أدواتها من الجماعات الإرهابية الوهابية، تفتعل الولايات المتحدة الأميركية الذرائع الواهية لضرب سوريا من أجل إعاقة تقدم الجيش العربي السوري في جميع جبهات القتال ضد الإرهابيين”.

كما أدان، “المواقف الذليلة والمتواطئة للأنظمة العربية التي تداعت إلى تأييد هذا العدوان الغاشم على البلد الشقيق، وبالأخص منها الموقف الرسمي الأردني المستهجن والمرفوض”.

وختم اتحاد الشيوعيين الأردنيين بيانه بالتأكيد على نصر سوريا وكل قوى المقاومة والممانعة العربية رغم مكائد الأعداء من امبرياليين وصهاينة وأتباعهم وأدواتهم.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons