الثلاثاء , أكتوبر 17 2017

الوحدة الشعبية الأردني: التهليل “الإسرائيلي” للضربة الأمريكية على سوريا يشير الى أهدافها

الأردن:

استنكر حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني الضربة الأمريكية التي استهدفت سوريا فجر الجمعة 7 أبريل/نيسان الجاري.

ورأى الحزب في بيان له، أن هذه الضربة “لم تكن ناتجة عن حرص أمريكي على أرواح أطفال سورية كما ادعت في تبريرها لهذه الضربة، وإنما جاءت في سياق الحرب التي تخاض على سورية العروبة، تنفيذاً للمشروع الصهيو-أمريكي في المنطقة العربية ولضرب مشروع المقاومة، وما التهليل الإسرائيلي الرسمي لهذه الضربة إلا دليل آخر على حقيقة أهداف هذه الضربة”.

واستهجن الحزب “تهليل بعض الأنظمة العربية الرسمية وترحيبها بضرب بلد عربي، وصمت بعضها الآخر وكأن الأمر لا يعنيها!”.

وأضاف، “إننا نبدي دهشتنا من موقف حكومتنا الأردنية التي رحبت بهذا القرار، ونؤكد أن الحكومة الأردنية كانت مطالبة بإدانة هذه الضربة التي تستهدف بلداً عربياً شقيقاً، والتي أتت بعد أيام قليلة من انتهاء مؤتمر القمة العربية في الأردن واستلام الأردن رئاسة جامعة الدول العربية”. داعيا الحكومة الأردنية إلى “الوقوف إلى جانب الدولة السورية في حربها على الإرهاب”.

كما دعا الحزب “كافة القوى والفعاليات الشعبية الأردنية والعربية بالتكاتف للتصدي لكافة المخططات والمحاولات الإمبريالية لاستهداف أمتنا وشعوبنا العربية”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons