المغرب: الحزب الإشتراكي الموحد بالجهة الشرقية يختتم مؤتمره الجهوي الثاني

المغرب:

تحت شعار “لا تنمية جهوية بدون تخليق العمل السياسي”، عقد الحزب الإشتراكي الموحد بالجهة الشرقية، الأحد 2 أبريل/نيسان الجاري، مؤتمره الجهوي الثاني.

وبعد استماعه لكلمة المكتب السياسي التي قدمها، محمد بولامي، عضو المكتب السياسي، أقر المؤتمر دعم الحراك الشعبي بالريف. كما صادق على التقريرين الأدبي والمالي، وكذا انتخاب المكتب الجهوي.

وأكد المؤتمر في ختام أعماله، بحسب نص بيان المؤتمر:

“1- مطالبة الدولة المغربية بفتح ملف استرجاع مدينتي سبتة و مليلية و الجزر الجعفرية و باقي الثغور المحتلة استكمالا للوحدة الترابية، فهي من آخر الجيوب المتبقية من العهد الاستعماري عالميا، و في نفس السياق يطالب المؤتمر الدولة الاسبانية بالاعتذار عن جريمة الغازات السامة التي استعملتها خلال حرب الريف التحريرية، والجريمة لا تسقط بالتقادم باعتبارها جريمة ضد الإنسانية وعليها تحمل كل المترتب عن ذلك.

2- يطالب المؤتمر فتح الحدود المغلقة بين المغرب و الجزائر الشقيقة على قاعدة حسن الجوار والتكامل الاقتصادي والتآزر الاجتماعي والإنساني.

3- الإصرار على مواصلة النضال من أجل رفع التهميش عن الجهة ككل – الدريوش، فجيج والمناطق الحدودية بصفة خاصة الذي زادهم غياب تنمية حقيقية تهميشا على تهميش الجغرافيا.

4- يرفض المؤتمر قانون الجهة الحالي ويعتبره تكريسا لسلطة الوصاية على حساب سلطة الانتخاب ويؤكد على ضرورة تمكين مجلس الجهة من سلطة حقيقية لتدبير شؤون السكان باعتبار ذلك هو المدخل الديمقراطي لنظام الجهوية.

5- يعتبر المؤتمر طحن الشهيد محسن فكري سلوكا إجراميا يحمل مضمونا احتقاريا للإنسان ما عبر عنه الحراك الشعبي بالحكرة ويدعو المؤتمر لمحاكمة المسؤولين الحقيقيين ورفع حالة العسكرة عن الحسيمة.

6- يناهض المؤتمر كل أشكال نهب الثروات بالجهة ( -مقالع – أراضي فلاحية – الملك العام البحري – الثروة السمكية – الملك الغابوي …)

• مقالع الرمال بتاوريرت.
• الملك العام البحري بالسعيدية.
• الملك الغابوي بدبدو.

كما يؤكد المؤتمر محاربته لكل أشكال الفساد والريع والزبونية،

• الأراضي السلالية بالجهة الشرقية (إقليم تاوريرت وإقليم فجيج نموذجا)
• عدم احترام كناش التحملات للضيعات الفلاحية المفوتة (إقليم بركان) ما خلف مآسي اجتماعية لعدم ترسيم العمال الزراعيين وإعطائهم حقوقهم وصون كرامتهم ويندد المؤتمر بسياسة التواطؤ مع الشركات المنقبة عن الطاقة الأحفورية بعدم مراعاة المعايير المرتبطة بالصحة العامة والبيئة بتندرارة، ويطالب باحترام الشروط البيئية خدمة لتنمية مستدامة.

7- يسجل المؤتمر فساد التسيير الجماعي بأغلب الجماعات الترابية بالجهة والتي كانت نتيجة انتخابات مختلة ساد وجال المال الحرام فيها ما أنتج وقائع غريبة:

• غياب بنيات تحتية تجعل الإنسان في صلب الاهتمامات.
• غياب قاعات عمومية بأغلب الجماعات المكونة للجهة (الناضور والدريوش نموذجا)
• مدن محاطة بأحزمة عشوائية.
• محاولة طمس معالم تاريخية وعمرانية (النادي البحري بالناضور)

8- كما توقف المؤتمر عند تدهور الأوضاع الاجتماعية لقطاعات واسعة من ساكنة الجهة وذلك في ارتباط مع تدهور القطاعات الاجتماعية من تعليم، صحة وتشغيل فالنتائج الكارثية للإختيارات اللا شعبية للدولة وأخطائها في حقل التربية والتعليم فالجهة تعتبر من أكثر الجهات تضررا.

• اكتظاظ لا يطاق
• خصاص مهول في الموارد البشرية
• ارتفاع قياسي للهدر المدرسي

وكلها معطيات تشخص حالة المدرسة العمومية، والمؤتمر يؤكد هنا الضرورة الحاسمة لمدرسة عمومية مجانية وجيدة و هي نفس المظاهر التي يعرفها قطاع الصحة الذي يعرف تدهورا خطيرا وذلك نتيجة غياب إرادة سياسية حقيقية لدمقرطة العلاج ويتجلى ذلك على مستوى تقديم الخدمات الطبية نتيجة الخصاص المهول في الموارد البشرية وبنيات الاستقبال كما توقف المؤتمر عند أوضاع النوع الاجتماعي لتسجل القهر والحيف التي تعاني منه عاملات المعامل والضيعات الزراعية كما يسجل معاناة المشتغلات بالاقتصاد المعيشي بباب مليلية لتنضاف هذه الوضعيات إلى وضعية الصورة النمطية التي تقدم بها المرأة في وسائل الإعلام ويود المؤتمر هنا تقديم تحية تقدير لشابات ومناضلات الحزب اللائي التحقن به حديثا.

وأخيرا يرحب المؤتمر بكل الطاقات النضالية الجديدة الملتحقة بالحزب وبمشروعه السياسي كما يحيي كل المستشارات والمستشارين الذين رفضوا كل المساومات وإغراءات الفساد، كما يؤكد المؤتمر انخراطه الكلي من أجل إنجاح المؤتمر الوطني الرابع للحزب”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons