الشيوعي المصري يحذر الحكومة من الزج بالسلطة التشريعية في قضية تيران وصنافير

مصر:

أكد الحزب الشيوعي المصري على رفضه القاطع وإدانته “إصرار السلطة التنفيذية على محاولة الالتفاف على إرادة الشعب، وعلى الحكم القضائي النهائي والملزم لجميع المصريين، أفراداً ومؤسسات وهيئات، بشأن مصرية جزيرتي تيران وصنافير، والاستهانة بنصوص الدستور الواضحة والقاطعة ومخالفتها سياسياً وقانونياً”.

وحذر الحزب في بيان له، مساء الثلاثاء 3 أبريل/نيسان الجاري، من “النتائج السلبية الخطيرة على الدولة والمجتمع، التي ستؤدي إليها محاولات الحكومة الزج بالسلطة التشريعية لمشاركتها تلك المخالفات والوقوف في مواجهة الإرادة الشعبية وانتهاك الدستور والقانون والأحكام القضائية النهائية والملزمة للجميع، وذلك بمحاولتها إحالة اتفاقية ترسيم الحدود التي تمنح الجزيرتين للسعودية إلى مجلس النواب، مستغلة الحكم المنعدم الصادر يوم الأحد من محكمة الأمور المستعجلة، والذي قضى بقبول دعوى إسقاط حكم الإدارية العليا حول مصرية تيران وصنافير الصادر في 16 يناير (كانون الثاني) الماضي”.

وطالب الحزب أعضاء مجلس النواب بألا “يورطوا أنفسهم إرضاء للسلطة التنفيذية في مخالفات دستورية وقانونية ومعاداة الإرادة الشعبية التي يفترض أنهم جاءوا ليحموا حقوقها ويحترموا دستورها لا ليفرطوا فيها، وألا ينجرفوا إلى صراع بين سلطات الدولة في وقت المفترض أن تحترم فيه الدولة إرادة الشعب والقوى الوطنية باعتبارهم الظهير القوي والحاسم في المعركة ضد الإرهاب والفساد والضغوط الخارجية”.

وأشار الحزب في بيانه إلى ما أكدته مصادر المحكمة الإدارية العليا في تصريحات صحفية عقب صدور الحكم المستعجل من “أن حكم محكمة الأمور المستعجلة قد تجاوز حدود ولايتها، وحكمها يستوى عدمًا”.

كما أشار إلى الحكم التاريخي الصادر من المحكمة الإدارية العليا بهذا الشأن والذي أكد على أن “يد مجلس النواب هي الأخرى بنص الدستور والقانون معًا مغلولة ومحظورة عليه مناقشة أية معاهدة تتضمن تنازلًا عن جزء من إقليم الدولة، ومنها الجزيرتين محل الطعن الماثل، وما يخالف ذلك من جانب السلطتين التنفيذية والتشريعية هو والعدم سواء”.

يذكر أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدة بعابدين، قضت، الأحد 2 أبريل/نيسان الجاري، بقبول الدعوى التي تطالب بإسقاط أسباب حكم المحكمة الإدارية العليا القاضي ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي بموجبها تنتقل جزيرتا «تيران وصنافير» للمملكة.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons