الأربعاء , أكتوبر 18 2017

الرئاسة المصرية: زيارة السيسي لوشنطن للتنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية الجديدة

الولايات المتحدة:

صرح السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الزيارة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي لواشنطن تأتي في إطار زيارة عمل للولايات المتحدة في أول لقاء مع الإدارة الأمريكية الجديدة في إطار روابط الشراكة الاستراتيجية المتميزة بين البلدين علي مدي عقود طويلة.

وأشار السفير علاء يوسف في تصريحات للصحفيين مساء السبت 1 أبريل/نيسان الجاري، بالعاصمة الأمريكية، إلى أن هذه العلاقات دائما ما كانت عنصر رئيسي في إرساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة الشرق الأوسط علي مدي السنوات الماضية.

وأوضح أن الزيارة تهدف إلى بدء التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية الجديدة واطلاعها علي اهم التطورات السياسية والاقتصادية التي تشهدها مصر بالإضافة إلى تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية واهم التطورات التي تشهدها النزاعات في الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة انه إلى جانب لقاءات الرئيس السيسي مع الإدارة الأمريكية، ستكون هناك أيضا لقاءات علي مستوي الكونجريس الأمريكي وأعضاء ورؤساء اللجان المختلفة في مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، وكذلك لقاءات مع مجتمع الأعمال الأمريكي ومع أعضاء غرفة التجارة واهم الشركات التي تعمل في مصر أو ترغب في الدخول إلى السوق المصرية.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي سيعقد أيضا لقاءات مع مسئولي البنك الدولي وصندوق النقد لمتابعة ما تم تحقيقه خلال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته الحكومة المصرية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

وشدد علي أن زيارة الرئيس السيسي للولايات المتحدة تكتسب أهمية كبيرة لأنها تأتي في وقت تتزايد فيه التحديات في منطقة الشرق الأوسط، وهناك تحديات مشتركة تواجهها مصر مع الولايات المتحدة وعلي رأسها تحدي الإرهاب، حيث ستكون الزيارة فرصة لإطلاع الجانب الأمريكي علي مواقف الجانب المصري ورؤية مصر لسبل حل هذه المشكلة التي أصبحت آفة يجب العمل علي القضاء عليها من خلال جهد دولي وإستراتيجية شاملة لا تقتصر فقط علي الجوانب الأمنية والعسكرية وإنما تغطي أيضا الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والدينية والثقافية.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons