الإكوادوريين الى صناديق الاقتراع لتسمية رئيس جديد

الإكوادور:

أكثر من 12 مليون مواطن يذهبون اليوم في الإكوادور إلى صناديق الاقتراع، لاختيار الرئيس الجديد، في انتخابات الإعادة بين الاشتراكي، لينين مورينو، الذي يمثل استمرارا لتجربة رفائيل كوريا، ومنافسه، غييرمو لاسو، الذي يمثل الاتجاه اليميني المحافظ.

يذكر أن لينين مورينو هو مرشح حركة اليانزا بايس الحاكمة، بعد قرار الرئيس كوريا بعدم الترشح، ويعاني مورينو من شلل نصفي إثر تعرضه في العام 1998 لعملية إطلاق نار.

بالإضافة إلى قياس القوى السياسية في المنطقة، فإن النتيجة ستكون أيضا حاسمة لمؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، الذي يحتمي بالسفارة الإكوادورية في لندن منذ عام 2012.

لاسو، من المؤيدين لإلغاء حق اللجوء الذي أعطاه الرئيس كوريا لجوليان أسانج.

وعشية الانتخابات، حث مورينو عبر حسابه بموقع “تويتر”، لعدم الاستفزاز “من قبل مثيري الشغب الذين يريدون خلق حالة من الفوضى”. وأضاف “إن الوحدة والسلام هي النصر الوحيد”.

بينما لاسو، دعا إلى “انتخابات نزيهة وديمقراطية”، مؤكدا على دعوته لـ “التغيير” في الاكوادور.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons