موسكو: توقيع اتفاقية لضم قوات من أوسيتيا الجنوبية إلى الجيش الروسي

روسيا:

صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الجمعة 31 مارس/آذار، بأن اتفاقية انضمام بعض وحدات جيش أوسيتيا الجنوبية إلى القوات المسلحة الروسية ستصبح عاملا آخرا يضمن أمن المنطقة.

وقال شويغو خلال مراسم توقيع الاتفاقية: “آمل أن تزيد هذه الاتفاقيات تعزيز الأمن في هذه المنطقة وستكون، بالطبع، عاملا آخرا حتى لا يفكر أحد في استئناف أعمال القتال أو تكرار ما حدث في عام 2008”.

وأشار إلى وجود القاعدة العسكرية الروسية الرابعة في المنطقة. وقال: “يوجد في القاعدة عدد كاف من الأفراد لضمان أمن حدودنا الجنوبية وحدود أوسيتيا الجنوبية”.

من جهته، اعتبر وزير دفاع أوسيتيا الجنوبية، الفريق إبراهيم غاسييف، أن التوقيع على الاتفاقية له معنى كبير لأوسيتيا الجنوبية. وقال: “عند إعداد الاتفاقية، أنجز عمل كبير مع زملائنا الروس، وتم التوصل إلى حلول وسط في كافة القضايا. أولا، نحن بهذه الاتفاقية، سنعزز دفاع وأمن دولتنا، وسنخلق بوادر للتعاون النشيط بين وزارتي دفاع الدولتين”.

وأوضح أنه يتم خلق ظروف لمواطني أوسيتيا الجنوبية الذين يحملون الجنسية الروسية لأداء الخدمة العسكرية بالقاعدة الروسية مع استفادتهم من كافة الضمانات التي يحصل عليها العسكريون الروس.

هذا ووقع وزيرا دفاع البلدين اليوم على اتفاقية حكومية بشأن انضمام بعض وحدات جيش أوسيتيا الجنوبية إلى القوات المسلحة الروسية.

وكانت أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية تسعيان إلى الاستقلال عن جورجيا منذ تسعينيات القرن الماضي، ودخلت كل واحدة من الجمهوريتين في نزاع مسلح مع جورجيا. وفي 26 آب/ أغسطس عام 2008 اعترفت روسيا باستقلال الجمهوريتين في أعقاب العدوان الجورجي ضد أوسيتيا الجنوبية.

المصدر: sputnik

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons