موسكو ردا على احتجاجات الغرب: نستطيع أن نضع صواريخنا في أي مكان

روسيا:

نشرت وسائل إعلام غربية صورا جديدة التقطتها أقمار صناعية لموقع وحدة الصواريخ في مدينة تشيرنياخوفسك بمقاطعة كالينينغراد التي تصفها جهات أجنبية بالجيب الروسي داخل الاتحاد الأوروبي ووسط الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ويتبين من الصور أن العمل في تهيئة الموقع لاستقبال صواريخ “إسكندر” المطوَّرة (إسكندر-إم) قارب على النهاية.

وتتواجد صواريخ “توتشكا-أو” البالغ مداها 120 كيلومترا في هذا الموقع الآن. ومن المفروض أن تحل محلها صواريخ “إسكندر-إم” وتتواجد هناك بصفة مستمرة، ما يثير مخاوف حلف الناتو عامة وبعض أعضائه مثل بولندا وألمانيا خاصة. وذلك لأن مدى صاروخ “إسكندر-إم” يعادل 4 أمثال مدى صاروخ “توتشكا-أو”، ويستطيع صاروخ “إسكندر-إم” بالتالي الوصول إلى منشآت حربية تابعة لحلف الناتو في هذه الدول، منطلقا من الموقع المذكور.

وتقول موسكو ردا على احتجاجات الغرب “الغاضب”: “نستطيع أن نضع صواريخنا في أي مكان على أراضينا”.

وقالت صحيفة “أرغومينتي نيديلي” الروسية إن الغرب ما زال يأمل في تأجيل تزويد لواء الصواريخ 152 في مدينة تشيرنياخوفسك بصواريخ “إسكندر-إم” لأسباب سياسية. غير أن موسكو لا تجد سببا للتراجع عن قرار تسليح الجيش الروسي بصواريخ “إسكندر-إم”.

المصدر: sputnik

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons