واصل أبو يوسف

الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية في يوم الأرض: خيار المفاوضات فشل

فلسطين:

طالب الدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، مؤكداً استمرار النضال حتى تحرير الأرض والإنسان.

واكد ابو يوسف على ضرورة التمسك بالمقاومة الوطنية ورفض كل الممارسات الإسرائيلية، داعيا الى انهاء الانقسام لتحقيق الأهداف الفلسطينية، معتبرا ان هذا اليوم يجسد الوحدة الوطنية الفلسطينية تحت علم فلسطين والتشبث بالأرض الفلسطينية بكل حدودها.

وأضاف: أن شعبنا الفلسطيني من خلال إحياء يوم الأرض أكد تمسكه الأزلي بتراب وطنه فلسطين ، حيث يشكل يوم الأرض النموذج العملي لأول انتفاضة فلسطينية سقط خلالها العديد من الشهداء الذين أرادوا أن يوجهوا رسالة للعالم بأن هذه الأرض هي أرض الشعب الفلسطيني، وأنه لا يمكن للاحتلال أن يبقى على هذه الأرض، ومنذ ذلك التاريخ يحتفل الشعب على أرض فلسطين في الضفة والقطاع والقدس وفي مواقع اللجوء والشتات في هذا اليوم، والذي يؤكد وجهة أهداف شعبنا ووحدة مصيره في كل مكان، ووحدة الارض الفلسطيني في الضفة والقطاع والقدس والمناطق المحتلة 48.

وقال أبو يوسف: إن فلسطين واحدة موحدة لا يمكن تجزئتها أو المساومة على أي بقعة من بقاعها، موجهاً التحية لجماهير الشعب الفلسطيني على الأرض المحتلة عام 1948، مخاطباً إياهم، “لقد بقيتم على هذه الأرض وأكدتم تمسككم الأزلي بتراب وطننا الغالي والحبيب، سنواصل مسيرة النضال حتى تحقيق اهداف شعبنا”.

وشدد أبو يوسف على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن تتحقق أهدافنا في الحرية والاستقلال والعودة بدون تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، ضمن إطار منظمة التحرير الفلسطينية.

ورأى أبو يوسف أن خيار المفاوضات فشل، في ظل وجود احتلال يريد السيطرة على الأرض، ويواصل الاستيطان، وبالتالي ليس أمام شعبنا من طريق إلا استمرار الصمود والمقاومة، لافتا بأننا سنبقى أوفياء لدماء الشهداء حتى يرتفع علم فلسطين فوق القدس عاصمتنا الأبدية.

ودعا أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية الأحزاب والقوى الشعبية والعربية والعالمية الى تحرك شامل على المستوى العربي والعالمي، لتأكيد وحدة الارض الفلسطينية والتضامن والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في استمرار كفاحه من أجل تحرير وطنه.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons