الوحدة الشعبية الأردني يحذر من مقترحات في القمة العربية لشطب حق العودة

الأردن:

قال المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، إن الشعوب العربية “تشعر بالإحباط من القمم العربية المتتالية التي لم تستطع أن تلبي طموحاتها، ولم تحقق أية خطوة متقدمة نحو تفعيل العمل العربي المشترك، وتوفير الحد الأدنى من الدعم والمساندة للنضال الوطني الفلسطيني”.

وحذر المكتب السياسي للحزب، في بيان صادر عن اجتماعه الدوري، 27 مارس/آذار الجاري، من “خطورة الأخبار المتداولة حول مشروع قرار يتعلق بالقضية الفلسطينية يجري التحضير له لإقراره في مؤتمر القمة، يتضمن مساساً بالثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة للاجئين”.

وأبدى الحزب “أسفه واستياءه من عدم دعوة الجمهورية العربية السورية لحضور هذه القمة”. قائلا: “كنا نأمل أن توفر عودة سورية إلى مكانها الطبيعي فرصة للسعي نحو حل سياسي للأزمة السورية، ومساندة الدولة السورية في معركتها في مواجهة الإرهاب”.

وأشار الحزب الى إن “قمة عربية في ظل مقعد سورية العربية فارغاً، تعكس حجم العجز العربي الذي وصل حد عدم القدرة على دعوة دولة عربية شقيقة وعضواً مؤسساً في الجامعة العربية لحضور اجتماع القمة”.

كما طالب الحزب القمة بأن “ترتقي لهذه اللحظة التاريخية الصعبة التي تعيشها أمتنا العربية، وأن تعمل على وضع حد للاستخفاف الصهيوني بأمتنا، وتمادي قيادات الاحتلال الصهيوني وتطاولها على شعبنا العربي في فلسطين، والعمل على وقف الاعتداءات الصهيونية على الدول العربية كاعتدائها على سورية وتونس”.

مؤكدا على أمله في أن تأخذ القمة قراراً حاسماً بإعادة سورية إلى وضعها الطبيعي في جامعة الدول العربية.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons