إيهاب القسطاوي

نحو الهاوية

كتب : إيهاب القسطاوي*

لا أحد فى مأمن تحت حكم هذا النظام، مئات الإصابات لتلاميذ المدارس بالتسمم في القاهرة والسويس وبني سويف وسوهاج والمنوفية، بعد تناولهم لوجبات التغذية المدرسية، والتي لا يضاهيها سوءً شئ في قائمة الطعام، في الحقيقة، وإذا كنتم تريدون معرفة المسئول عن تسمم تلاميذ المدراس، فهو عبد الفتاح السيسي، أليس السيسي هو رئيس الجمهورية.

خلال انشغال الجميع بهذه الأزمة ظهرت أخرى في مستشفى حميات إمبابة بعد وصول 11 حالة مصابة بـ “فيروس غامض” توفي منهم ثلاثة، بينما توفي منذ عدة أيام شاب من أسوان بعد إصابته بمرض الملاريا، بالإضافة لـ”فاجعة ميناء الإسكندرية” بتسرب غاز راح ضحيته 8 ما بين قتيل ومصاب.

ملايين المصريين تعاني الأمرين للوفاء باحتياجاتهم الأساسية، منذ بداية موجة الغلاء الأخيرة التي جاءت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وحتى من قبلِ ذلك، في مواجهة ارتفاع جنوني في أسعار السلع والخدمات، وانهيار القيمة الشرائية للجنيه، ووصول معدل التضخم إلى 30%، وهي بعض النتائج المباشرة لتبني النظام حزمةً من السياسات المناهضة للفقراء، بالتزامن مع الخضوع لإملاءات صندوق النقد الدولي، في الوقت الذي يرعى فيه النظام رجال الأعمال بالمنح والإعفاءات الضريبية والجمركية تحت دعوى تشجيع الاستثمار، وينفق المليارات للتعاقد مع شركات علاقات عامة لتجميل الصورة أمام العالم.

هكذا يسير النظام نحو سحق الفقراء في مصر، فبعد أن نجح فى أن يحقق نسبة قياسية في معدل الفقر تجاوزت 27% من عدد السكان، ونسبة بطالة تتقارب من 13%، ونسبة تضخم تزيد على 14%، لتتضاعف تلك النسب وتصل بالفقراء إلى الهاوية.

*ناشط مصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons