مقاتلات من وحدات حماية الشعب الكردي

تحية مجد وإكبار للشعب الكردستاني

كتب : إيهاب القسطاوي

أن ما تعرض له الشعب الكردستاني من مأساة إنسانية على يد قوى الظلام المرتزقة والإرهابيين المتمثلة بالدولة المزعومة الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” ، ومن الرجعية الإمبريالية المتمثلة في الدولة التركية ممثلة بحكومة حزب العدالة والتنمية الإخوانية والتي قامت بتعذيب مئات الأمهات وقتل مئات الأطفال والتمثيل بجثث الفتيات، ومن جرائم قتل وإبادة جماعية وتطهير عرقي وبصورة يندى لها جبين الإنسانية، عشرات الأعوام من الآلام، عشرات الأعوام من الجرائم التي ارتكبت بحق هذا الشعب، ولم يحرك ضمير الإنسانية سكانا، ولو بصيغة التنديد لتلك الجرائم والمجازر والقتل والوأد وبيع النساء في سوق الجواري في المناطق المسيطرة من قبل المرتزقة والإرهابيين والظلامية الدينية.

احييكم واجدد الدعم الكامل لكم في حقوقكم التاريخية، وأدين كل ما يجري بحقهم من عدوان همجي، واوكد أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم من جبين الإنسانية، لتكون الرايات مرفوعة ابداً من الرفاق، الف تحية والف وردة حمراء.

كل الدعم لكم رفاقي نحو وطن حر وشعب سعيد، وليشهد التاريخ، أننا باقون على مبادئنا .. صرخة واحدة .. يد واحدة .. قلب واحد .. والقضية باقية، تحية مجد واكبار للشعب الكردستاني، واسمحوا لي أن أتقدم باجملِ وأحرِ التهاني إلى جميع شركائِنا في الإنسانية، ابناء القومية الكردية وجميع ابناء الشعب الكردستاني، فى كل بقعة من بقاع العالم، بمناسبة قدوم عيد “النورو” و”رأس السنة الكردية الجديدة”، واسمحوا لي أن انتهز هذه المناسبة العظيمة، لأؤكد لكم عن دعمنا لكم، كـ”شيوعيين”، ووقوفنا إلى جانب تطلعاتكم المشروعة، وتحقيق طموحاتكم، واؤكد كذلك علي أن النموذج الكردستاني في التحرر في المنطقة هو نموذج جدير بالاحترام والدراسة والتأييد وذلك لقطعه أشواطا كبيرة في التحرر والمساواة والدفاع عن الإنسانية ضد وحوش الفاشيست الإرهابيين الإسلاميين، واحترام الحقوق والحريات الفردية والخصائص القومية للشعوب والمكونات في روج آفا، وأمل أن يحل هذا العيد وجميع أعيادِكم، وانتم ترفلون بالخيرِ والسلامِ والأمانِ، وأن تتعمقَ روح التآخي والتلائمِ والتسامحِ والتعايشِ، ومرة أخرى اسمحوا لي أن اهنئكم بعيدكم الزاهي بألوان الربيع، فأنتم شقائق النعمان في حدائق الإنسانية المزدانة بأجمل الأطياف.

وإذ اهني شركائِنا في الإنسانية، فلا يفوتني ان اشد علي ايديهم في النضال وادعم مشروعهم التحرري، مع خالص تمنياتى القلبية بالمزيد من النجاحات نحو دحر أعداء الإنسانية والحرية والعدالة الاجتماعية، وسيتذكر أحـرار وثوريو العـالم أن الغد الأفضـل لن يولد الا من رحم النضال، وسينحنون إجلالا لهذا الشعب الثائر ولنضاله، وان النصر للشعوب والأمم المضطهدة في كفاحها ضد الرجعية والامبريالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons