الشيوعي اليوناني يتظاهر في أنحاء البلاد ضد اتفاق “مناهض للشعب”

اليونان:

أجرت منظمات الحزب الشيوعي اليوناني، الإثنين 20 مارس/آذار الجاري، تظاهرات في جميع أنحاء البلاد ضد التدابير المناهضة للعمال، القديمة منها والجديدة، وذلك تحت شعار “اتفاق آخر ونهب آخر. كفاية! فلنمض مع الحزب الشيوعي اليوناني في سبيل حقنا وحاجاتنا المعاصرة”.

وتزامنت تظاهرات الحزب مع اجتماع آخر لمجموعة اليورو، لاستكمال تفاصيل اتفاق (وصفه الحزب بالمناهض للشعب) سيبرم بين الحكومة والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وهو ما يصفه الحزب بالاتفاق المناهض للشعب.

هذا وألقت لويزا رازو، عضو المكتب السياسي للجنة المركزية، وسكرتير منظمة الحزب في مقاطعة أتيكي، كلمة تظاهرة أثينا، حيث شددت على مقدرة الشعب والطبقة العاملة على إلغاء مواعيد مجموعة اليورو التي توضع بكثافة في الآونة الأخيرة لمناقشة شروط العدوان على الحقوق الشعبية، عبر النشاط الكفاحي والمطلبي.

وقالت رازو، “أن التنمية العادلة وإعادة بناء الإنتاج هو عبارة عن أسلوب سيريزا في قول ما تقوله رابطة الصناعيين اليونانيين، وأوضحت أن التدابير المضادة الشهيرة التي تروج لها الحكومة هي عبارة عن تدابير و ترتيبات في صالح المجموعات الاقتصادية”.

وتطرقت القيادية في الشيوعي اليوناني، إلى الاحتدام المضطرد للتناقضات الإمبريالية البينية، مشددة على: “إن السياسة التي تطالب بسحق الحقوق العمالية وبقوة عمل رخيصة ضمن باب المصنع هي ذات السياسة التي من شأنها جعل أولادنا لحماً لمدافع الإمبرياليين”.

 

 

المصدر: وسائل إعلام يونانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons