الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنعى المناضل القومي محمد عبد الرحمن أبو حدايد

فلسطين:

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان لها، الثلاثاء 21 مارس/آذار الجاري، المناضل القومي محمد عبد الرحمن أبو حدايد (أبا خالد).

وقالت الجبهة أن أبا حدايد مناضلاً عنيداً صلباً استثنائياً الرفيق محمد عبد الرحمن أبو حدايد (أبا خالد) الذي وافته المنية فجر اليوم عن عمر يناهز ثمانون عاماً وتتقدم بخالص التعازي لأهله ورفاقه وأصدقائه.

ورأت الجبهة في رحيل أبا خالد”هذه القامة النضالية البارزة التي قدمت الكثير من التضحيات في سبيل قضيتنا الفلسطينية خسارةً كبيرة للجبهة بشكل خاص ولعموم أبناء شعبنا”.

وكان الراحل وافته المنية فجر الثلاثاء عن عمر يناهز ثمانون عاماً.

وقالت الجبهة في تعريفها للراحل:

“ولد الرفيق الراحل في محافظة خان يونس عام 1936 وقضى عمره في منطقة الفخاري، التحق بحركة القومين العرب وهو في ريعان شبابه لينضم لأول مجموعة مسلحة لحركة القومين العرب في المحافظة منخرطاً ورفاقه في القتال ضد قوات الاحتلال بعد هزيمة العام ،1967فكان من الطبيعي أن يكون عضواً في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد تأسيسها في تاريخ 11/12/1967.

شارك أبو خالد في العديد من العمليات العسكرية ضد قوات الاحتلال الصهيوني وكان نشيطاً مقداماً شجاعاً يشهد له الجميع، وبتهمة نشاطه العسكري اعتقل في العام 1968ليحكم عليه بالسجن خمسة عشر عاماً قضاها في معتقلات العدو.

سنوات الاعتقال الطويلة لم تثن رفيقنا الصلب عن استمراره بمسيرته النضالية وانتمائه للجبهة الشعبية وتمسكه بخطها وطريقها النضالي والاحتكام لمبادئها الثورية.

تمسك رفيقنا الراحل بجملة كان يكررها دائماً أصبحت الآن وصيةً لرفاقه (ديروا بالكم على الوطن … ديروا بالكم على الجبهة)”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons