السيد عبد العال، رئيس حزب التجمع.مصر

التجمع: استقالة ريما خلف صيحة احتجاج ضد انحياز القرار الدولي

مصر:

أعرب رئيس حزب التجمع سيد عبد العال عن أمله في أن تفضي استقالة وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ” الإسكوا” الدكتورة ريما خلف إلى صحوة ضمير عالمية تتصدى للبلطجة الإسرائيلية، وتنفذ القرارات الدولية الداعية إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتنهى آخر احتلال امتد لنحو 70 عاما.

وقال عبد العال في تصريح صحفي، الإثنين 20 مارس/آذار الجاري، أن قبول استقالة خلف هو دعم للممارسات “الإسرائيلية” المخالفة للقانون الدولي ضد الشعب الفلسطيني، وانحياز من قبل القرار الدولي لصالح المعتدي على حساب الضحية، وأن التقرير الاستقصائي الذي أعدته جهات بحثية محايدة وأصدرته “الإسكوا” وأثبت أن “إسرائيل” أسست لنظام فصل عنصري ضد الشعب الفلسطيني شبيه بنظام جنوب أفريقيا السابق، كان كفيلا بأن تفتح هيئة الأمم المتحدة تحقيقا في وقائعه بدلا من أن تقبل استقالة ريما خلف المسببة، بعد الضغوط التي تعرضت لها لسحب تقريرها بسبب احتجاج مندوب “إسرائيل” والولايات المتحدة.

وأضاف عبد العال، “لعل القادة العرب وهم فى طريقهم بعد أيام لمؤتمر القمة العربي أن يضعوا هذا التقرير الهام في جدول أعمالهم ويستندوا إليه في تقديمه لمحكمة الجنايات الدولية التي تعد سياسة الفصل العنصري جريمة ضد الإنسانية”.

المصدر: اليسار اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons