ويكيليكس تعد الشركات التكنولوجية بإطلاعها على وسائل تنصت الاستخبارات الأمريكية

تطرقت صحيفة “كوميرسانت” الروسية إلى الضجة، التي أثارتها وثائق “CIA” السرية، التي نشرها ويكيليكس، مشيرة إلى أن جوليان أسانج وعد الشركات بإطلاعها على وسائل تنصت الاستخبارات الأمريكية.

جاء في مقال الصحيفة:

بعد مضي يومين على نشر موقع ويكيليكس الوثائق السرية لوكالة الاستخبارات المركزية بشأن تنصتها وتجسسها على مستخدمي مختلف الأجهزة الإلكترونية، وعد مؤسس الموقع جوليان أسانج الشركات المنتجة لهذه الأجهزة بتزويدها بمعلومات مفصلة عن أساليب الاستخبارات لكي تتمكن هذه الشركات من سد الثغرات، التي تستغلها الاستخبارات في تجسسها.

أسانج عقد مؤتمرا خاصا مكرسا لنشر الوثائق السرية لوكالة الاستخبارات المركزية، التي تكشف تجسس الوكالة على مستخدمي مختلف الأجهزة الإلكترونية وأجهزة التلفزيون الذكية. وأعرب في هذا المؤتمر عن نيته “التعاون مع الشركات المنتجة والسماح لها بالتعرف على التفاصيل التقنية التي بحوزتنا، من أجل حماية هذه الأجهزة”. وبعد أن تجدد الشركات منتجاتها، ينوي الموقع نشر قائمة كاملة بأساليب اختراق هذه الأجهزة، التي تستخدمها الاستخبارات.

وبحسب العاملين في موقع ويكيليكس، لدى مؤسسات الدولة إمكانيات لاختراق الهواتف التي تستخدم نظام أندرويد و “تسجيل المراسلات الصوتية والتحريرية قبل تشفيرها”. وإضافة إلى هذا، بدأت الأجهزة الاستخبارية باستخدام برامج خاصة تسمى “الملاك الباكي” تسمح بالمراقبة عبر الهواتف الذكية المخترقة وأجهزة الكمبيوتر وحتى عبر أجهزة التلفزيون الذكية. كما أعلن موقع ويكيليكس عن امتلاك وكالة الاستخبارات المركزية خمسة خوادم سرية مخصصة للتنصت على ما يسمى “Pocket Putin”.

بالإضافة إلى هذا، وصف جوليان أسانج الأساليب، التي تستخدمها الاستخبارات، بأنها “غير مهنية”. وذلك لأن موقع ويكيليكس حصل على الوثائق السرية للأجهزة الاستخبارية الأمريكية عن طريق الهاكرز، و “هذا الحجم الكبير الذي يحتوي على مئات ملايين الأسطر المشفرة، يبيِّن جميع إمكانياتهم في القرصنة”. كما يتبين أن الارشيف “من دون أي سماح يتداوله القراصنة والمتعاقدون، الذين عملوا سابقا في الحكومة الأمريكية”. وأضاف أسانج أن “الـ “سي آي إيه” لم تتمكن من ضمان أمن هذه الترسانة المعلوماتية، وسمحت بتسريبها، والآن تحاول التستر على هذه المعلومات”.

المصدر: RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons